يا فصيح لمن تصيح..!

131

بقلم/ جلال النسي

منذ مجيي لمكتب الشباب والرياضة بمديرية لودر م. أبين وتحديداً في 15 أغسطس 2016م
سعينا لإيجاد مشاريع عمل للشباب بمختلف المجالات مع المنظمات الدولية والمحلية العاملة في المديرية والسلطة المحلية والمحافظة.

لم نلقى أي تجاوب يذكر على الرغم من ان بعض منسقي المنظمات من أبناء المدينة..!

حتى الدورات وورش العمل لا يشرك بها قطاع الشباب إلا ما نذر.

والمصيبة ان بعض المشاريع الصغيرة من حصة المديرية تذهب إلى مديريات أخرى بحجة عدم تجاوب الجهات المعنية.. وهناك شواهد وأمثلة موثقه بهذا.

تخيلوا مع مرور أربع سنوات عجاف لم يشرك قطاع الشباب بأي عمل مشترك من تلك المنظمات وعددها “12” منظمة عاملة بمديرية لودر.

كل هذا لم يمنعنا من التحدي والثبات ومواصلة العمل بمجهود ذاتي وتعاون من بعض الأصدقاء الخيرين.

ومع بزوغ عام جديد ملئي بالتحديات
نتمنى أن تحقق الحكومة الجديدة الآمال والتطلعات لأجل شعب تجرع شتى صنوف الفقر والحرمان.. وتقوم بتنظيف الفساد والمفسدين بكافة قطاعات الدولة.

إن كانت نواياه صادقه للعمل والنماء فتلك أول خطوة تصحيح هادفه ومثمرة.

الكرة الآن بملعب الكابتن معين رفيق النضال السلمي الشبابي وأعضاء الفريق..!

فهل يفوز ويضفر بكأس الشعب..!

الذي بالتأكيد سيقف إلى جانبه ويدعمه.. لا.. لا تستهينوا بإرادة الشعوب لأنها إذا قامت فلا تقهر أبداً.

كل عام والجميع بخير وأمان وإستقرار.