نائب مدير جهاز الأمن السياسي بمطار عدن يلقى حتفه في إنفجارات المطار.. وناشط سياسي يُرجِّح تصفيته..!

94

أبين اليوم – خاص

لقي نائب مدير جهاز الأمن السياسي بمطار عدن “محفوظ محمد محفوظ” حتفه -مساء الإثنين- مُتأثراً بإصابته خلال الهجوم الصاروخي الذي استهدف مراسيم استقبال حكومة الشرعية في مطار عدن، الأربعاء 30 ديسمبر الماضي.

وأكدت مصادر مطلعة أن العقيد في الأمن السياسي “محفوظ محفوظ” قضى في المستشفى مُتأثراً بإصابته، وجرى دفنه فجر الثلاثاء في عدن.

من جانبه، اعتبر الناشط السياسي “محمد الشاعري” مقتل عدد من القيادات الأمنية من ضمنهم “محفوظ”؛ تصفيات مدروسة ومُخطط لها.

وأكد “الشاعري” أن أربعة من المسؤولين الأمنيين وصفهم بـ”قيادات العيار الثقيل” قد تعرَّضوا للتصفية من قبل جهات مجهولة، وهم “صابر اليافعي، وعبدالقوي لخجم، ومحفوظ محمد محفوظ، وسمير عباس”، مشيراً إلى حصوله على معلومات خاصة بهذا الشأن.

ولا تزال تحقيقات الهجوم الصاروخي الذي استهدف مطار عدن فور وصول حكومة هادي؛ تشهد حالة من التعثُّر والغموض، وسط تأكيدات على تشكيل لجنة محلية ودولية مشتركة لجمع الاستدلالات، غير أن مراقبين عرباً استنكروا سرعة إعادة تأهيل المطار، واعتبروا الأمر طمساً للدلائل من مسرح الجريمة.