إنسحاب القوات الإماراتية من الساحل الغربي يعزز مخاوف من إنقلاب وشيك على هادي..!

138

أبين اليوم – خاص

اخلت القوات الإماراتية، السبت، معسكراتها على الساحل الغربي لليمن وسط مخاوف من إنقلاب وشيك على هادي تديره عبر اذرعها غرب وجنوب البلاد.

وقال القيادي في ما تسمى بـ”المقاومة الجنوبية” عادل الحسني أن الامارات سحبت قواتها من المخا، دون أن يوضح السبب.

وكانت الإمارات التي أعلنت في وقت سابق انتهاء دورها الفعلي في اليمن على واقع المصالحة بين قطر والسعودية وفي خطوة فسرت على أنها تعكس إستياء إماراتي من التطبيع ، استبقت هذا الانسحاب بعملية توحيد الفصائل المنتشرة في الساحل الغربي لليمن تحت راية طارق صالح الاكثر ولاء لها وآخرها بضم اللواء الثالث تهامية إلى اللواء الثاني زرانيق المنخرط في صفوف ما تسمى بـ”القوات المشتركة”..

لكن المخاوف الآن من تدبر الإمارات لإنقلاب جديد ضد “الشرعية” ويجهض مخططات السعودية في تنفيذ إتفاق الرياض.

وخلال الساعات الماضية تبادل طارق والقيادي في الإنتقالي هاني بن بريك الرسائل في وقت يستعد فيه الإنتقالي للرد على قرارات هادي الأخيرة والتي تضمنت إعادة أبرز خصوم الإمارات احمد بن دغر إلى الواجهة بتعين رئيس لمجلس الشورى، وسط توقعات بتصعيد مرتقب قد يكون أوسع هذه المرة.