الإنتقالي يخفف من حدة بيانه ضد هادي بضغط سعودي..!

100

أبين اليوم – خاص

أصدر الإنتقالي بياناً مخففاً ضد هادي المقيم في الرياض، على خلفية قرارات الأخير بتعيين رئيساً للشوري ونائباً عاماً.

وجاء بيان الإنتقالي الذي استمر التداول حوله أكثر من يومين مخففاً تجاه هادي بعد تدخل سعودي لمنع الإنتقالي من إتخاذ مواقف يمكن ان تجهض حكومة المحاصصة وإتفاق الرياض.

واكتفى الإنتقالي في بيانه المقتضب بالاعراب عن استنكاره الشديد للمحاولات المتكررة الهادفة إلى تعطيل عملية إستكمال تنفيذ إتفاق الرياض وإرباك المشهد وإفشال عمل حكومة المناصفة ومن بينها قرارات هادي الأخيرة..

والتي قال أنها شكلت خروجاً صارخاً وانقلاباً خطيراً على مضامين اتفاق الرياض، وعملية التوافق والشراكة بين طرفي الإتفاق، مؤكداً أن تلك القرارات لا يمكن التعاطي معها.

وجدد الإنتقالي تمسكه بإستكمال تنفيذ كافة بنود إتفاق الرياض، ويدعو رعاة الإتفاق إلى إستكمال عملية التنفيذ، مشدداً على أنه سيُقدِم على اتخاذ الخطوات المناسبة في حال عدم معالجة القرارات التي تم اتخاذها دون اتفاق مسبق.