مأرب.. بن عزيز يستدعي قوات صنعاء عبر صرواح وقيادي مقرب يكشف إقترابهم من السيطرة على المدينة..!

654

أبين اليوم – خاص

في الوقت الذي تتعرض فيه قوات خصومه داخل ما تسمى بـ”الشرعية” لمجازر وهزائم على الطرف الآخر لمدينة مأرب وسط إتهامات له بتسليم جبل مراد، يدفع صغير بن عزيز، رئيس أركان هادي، نحو تقريب “الجيش واللجان الشعبية” خطوة من المدينة عبر تفجير مواجهات على أكثر من جبهة في الوقت الذي بشر فيه قيادي مقرب منه بقرب سقوط المدينة.

بن عزيز، قائد جناح الإمارات في المؤتمر والذي يخوض معركة شرسة لتفكيك منظومة الإصلاح العسكرية في المحافظة النفطية، زار خلال الساعات الماضية مواقع قواته المرابطة بالقرب من صرواح وأطلق تهديدات نارية في محاولة لاستفزاز قوات صنعاء ودفعها للتقدم عبر هذه الجبهة التي تبعد أقرب نقطة للجيش واللجان الشعبية من مدينة مأرب بضعة كيلومترات.

وتأتي تحركات بن عزيز في وقت سيطرة فيه قوات الجيش واللجان الشعبية على منطقة جبل مراد والرحبة، مسقط رأس المحافظ سلطان العرادة، وابرز خصومه لتكون بذلك قد حققت تقدم جديد على الجبهة الشرقية في إطار خطواتها التكتيكية لتطويق المدينة التي تتحصن فصائل هادي بداخلها.

في السياق، كشف محمد بن راسية أركان حرب المنطقة العسكرية السادسة والمقرب من بن عزيز اقتراب الجيش واللجان الشعبية من تطويق أهم المنشآت الاستراتيجية في المحافظة..

مشيراً إلى قواته التي صدت خلال الساعات الماضية محاولات لـ”الجيش واللجان الشعبية” بالتقدم في محيط صافر التي تضم أهم حقول انتاج النفط والغاز والرويك التي تحتضن اكبر قاعدة عسكرية للتحالف والفصائل الموالية إلى جانب المدينة التي تعد آخر معاقل الفصائل الموالية للتحالف.