عدن.. وسط مخاوف من إقتحام قوات الإنتقالي لمقر حكومة هادي.. تعزيزات عسكرية سعودية تنطلق صوب قصر “المعاشيق“..!

746

أبين اليوم – خاص

قالت مصادر محلية أن تعزيزات عسكرية سعودية تضم آليات ومدرعات، غادرت الخميس، قاعدة قوات التحالف غربي مدينة عدن، صوب القصر الرئاسي الذي تقيم فيه حكومة هادي.

يأتي هذا وسط مخاوف من إقتحام قوات المجلس الإنتقالي للقصر، خصوصاً بعد تصاعد التوتر بين الإنتقالي وقوات هادي.

وأوضحت المصادر أنه من المحتمل أن يتم إعادة نشر هذه التعزيزات وتوزيعها في محيط القصر الرئاسي ضمن مهام تأمين أعضاء الحكومة التي تتواجد في القصر الواقع في منطقة المعاشيق بمديرية كريتر، منذ عودتها إلى المدينة، أواخر ديسمبر الفائت.

وضمت التعزيزات مدرعات وأطقم عسكرية مدرعة وأخرى تقل أسلحة رشاشة، إضافة إلى شاحنات تحمل مدافع ومعدات وأسلحة متوسطة، فيما تعثرت حتى الآن عملية دخول قوات اللواء الأول حماية رئاسية التابع لهادي إلى القصر الرئاسي بعد اشتراط المجلس الانتقالي دخول هذه القوات بدون العتاد العسكري التابع لها.

وكان المجلس الإنتقالي الجنوبي أصدر بيانا، مساء الخميس، أدان فيه عملية اغتيال الجندي في النخبة الشبوانية زكريا العاقل باعوضة في مدينة جول الريدة بمديرية ميفعة، متهما تنظيم الإخوان بالوقوف وراءها.

وقال البيان: “في الوقت الذي كان المجلس ومن خلفه أبناء شعبنا الجنوبي والقوى السياسية المعتدلة يأملون أن تسير إجراءات تنفيذ اتفاق الرياض ومن ذلك الشق العسكري بسلاسة، تصر جماعة الاخوان على تعطيل تنفيذ هذه الالتزامات وفي صدارة ذلك عرقلة عودة قوات النخبة الشبوانية وانتشارها في المحافظة”.

وأكد الانتقالي أنه لن يقف مكتوف الأيدي أمام تواصل مسلسل الاستهداف لقواته.