مصير أسوء من الرحيل ينتظره ترامب..!

677

أبين اليوم – متابعات

بعد أربع سنوات وضع العالم خلالها في حالة من التوتر والقلق رحل الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب. لتستقبل الولايات المتحدة جو بايدن رئيسها السادس والأربعين الذي سيواجه تحديات كثيرة اوجدها ترامب على الساحتين الداخلية والخارجية.

من المؤكد أن ترامب ترك للرئيس الجديد ارثاً ثقيل ومشاكل داخلية عميقة، فامريكا تقف حالياً على حافة الإنهيار وخطاب بايدن استحوذت عليه الدعوة إلى الوحدة على غالبيته، من دون أن يتطرق إلى كيفية ترسيخها، في ظل ما تشهده الولايات المتحدة من انقسامات متجذرة.

بالتالي المهمة الرئيسية بناء على خطاب بايدن الافتتاحي هو تسكين الداخل والإهتمام بالشؤون الداخلية للولايات المتحدة، وهي ليست بالمهمة السهلة.. فعلى بايدن رأب الصدع والانقسام في المجتمع الأمريكي الذي لم ينتهي بإنتهاء الإنتخابات. خاصة وان أنصار ترامب يشكلون قنبلة موقوتة في الجسم الأمريكي الذي ينتظر شرارة التفجير في أي لحظة.

أما ترامب الذي رحل عن البيت الأبيض فلازالت لديه معركة متبقية، حيث قالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي ان الديمقراطيين سيسعون إلى مواصلة إجراءات محاكمة رئيس السابق دونالد ترامب، موضحة انها تنتظر موقف مجلس الشيوخ لإستكمال إجراءات محاكمة ترامب في إطار مساءلته لدوره في أعمال الشغب والعنف التي شهدها مبنى الكونغرس في السادس من يناير كانون الثاني الجاري.

وأضافت انه لا يجب أن يشعر بأنه محمي بعد ما ارتكبه خلال الأشهر الأخيرة من ولايته. وشددت بيلوسي على ان دعوة الرئيس جو بايدن للوحدة في خطاب القسم لا تعني نسيان ما حصل في مبنى الكونغرس.

وصوت مجلس النواب الأمريكي، يوم 13 يناير 2021، لصالح إقرار تشريع ينص على مساءلة الجمهوري ترامب، بتهمة التحريض على التمرد في أعقاب حادث اقتحام الكونغرس من قبل بعض أنصاره يوم 6 يناير.

وبالتالي أصبح ترامب، الذي ترك منصبه يوم 20 يناير مع بدء ولاية خلفه، الديمقراطي جو بايدن، أول رئيس في تاريخ الولايات المتحدة يواجه المساءلة مرتين. ولم يتم حتى الآن إرسال التشريع، الهادف إلى منع ترامب من الترشح مرة أخرى للانتخابات الرئاسية، إلى مجلس الشيوخ.

ان قرار محاكمة ترامب ومنعه من ترشح مرة سيكون إعداماً لطموحه السياسي وهو ليس بالأمر الهين على شخص يتبع أسلوب العنجهية والعنف لذلك ينوي زعيم الأقلية الجمهورية بمجلس الشيوخ الأمريكي، ميتش ماكونيل، تقديم إقتراح لزعيم الأغلبية الديمقراطية، تشاك شومر، لتأجيل المحاكمة.

ما يعني منح ترامب حوالي أسبوعين للتحضير قبل بدء المرافعات. كما بدأ الرئيس الأمريكي السابق ترامب تشكيل فريق الدفاع عنه في إجراءات عزله الثانية في مجلس الشيوخ، عبر تعيين المحامي، بوتش باورز، المقيم في ساوث كارولينا. كل تلك الخطوات التي يتخذها ترامب او رفاقه إنما تنم عن إدارته ان أفعاله الهوجاء وسياساته الفاشلة هو أول شخص دفع ثمنها.

المصدر: العالم