عدن الإنتقالي قلق من غياب لملس وسط غموض يكتنف مصيره بعد إستدعاءه من الإمارات..!

234

أبين اليوم – خاص

تصاعد القلق في أوساط ناشطين بمدينة عدن، الأحد، على مستقبل محافظ الإنتقالي في عدن بعد استدعائه من قبل الإمارات رداً على تحركاته العابرة لأجندتها في اليمن.

وتداولت وسائل إعلام محلية في المدينة استطلاعات للرأي في أوساط مواطنين يطالبون بعودة أحمد لملس الذي مر على سفره إلى الإمارات نحو أسبوعين وسط غموض يكتنف مصيره.

كما عبر ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي عن مخاوفهم من الإطاحة بلملس.

وطالب الاعلامي الجنوبي المقيم في الرياض جابر محمد لملس بالظهور اعلاميا للحديث عن ما يدور في اروقة ابوظبي متوعدا بوقوف جميع الجنوبين معه في اشارة إلى ما تحيكه ابوظبي ضد لملس.

وكان لملس الذي يشغل منصب امين عام الانتقالي ايضا استدعي من قبل الامارات عقب تصريحات اكد فيها ضرورة خروج الفصائل الموالية لها من المدينة وتأهيل مدينة عدن لتكون قبلة لجميع اليمين في محاولة لإظهار صورته كرجل دولة، وفق ما وصفه القيادي في الانتقالي، هاني بن بريك ، ناهيك عن بدء تحركات لتشغيل ميناء عدن.

ولم يتضح ما اذا كان خروج لملس ضمن مخطط يهدف لإفشال حكومة هادي التي يشارك الانتقالي فيها بـ5 حقائب ام لإظهارها عاجزة وفاشلة بعد أن كانت عدن عاشت استقرار نسبي بفعل جهود لملس، لكن التوقيت ايضا حمل مخاوف كثيرة من امكانية الاطاحة بالملس في ظل الصراعات المناطقية داخل الانتقالي.