الدولار يرتفع هامشيًا وسط عدم اليقين بشأن حزمة “بايدن” للتحفيز

59

أبين اليوم-تقارير

ارتفع الدولار هامشيًا خلال تعاملات الثلاثاء، مع زيادة حالات الإصابة بالوباء والقلق بشأن التطعيمات، فضلًا عن عدم اليقين بشأن سرعة إقرار وحجم حزمة التحفيز المالي.

ويحاول الديمقراطيون الوصول لثغرات إجرائية تمكنهم من تمرير حزمة “بايدن” للتحفيز وسط اعتراضات من الجمهوريين واعتقادهم بعدم حاجة الاقتصاد لها في الوقت الراهن.

ووفقًا لـ”رويترز”، سيطرت التوقعات بشأن استمرار تراجع الدولار على مشاعر المستثمرين خلال الأسبوع الماضي، نتيجة العجز في الميزانية والتجارة الأمريكية.

ويترقب المستثمرون نتائج اجتماع الفيدرالي المزمع عقده اليوم، والذي من المتوقع إبقاؤه على السياسات الحالية للتيسير الكمي، وسط ارتفاع حالات الإصابة بفيروس “كورونا” وظهور سلالة متحورة منه مع بطء برامج توزيع التطعيمات، خاصة بعد انسحاب الأمريكية “ميرك” من سباق تطوير اللقاحات لعدم جدوى وفاعلية لقاحيها بعد التجارب الأولية.

وارتفع مؤشر الدولار- الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات رئيسية- هامشيًا بنحو 0.1% مسجلًا 90.49 نقطة، في تمام الساعة 10:25 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة.

واستقرت العملة الأوروبية أمام الدولار عند 1.2128 دولار، بينما تراجعت العملة البريطانية أمام نظيرتها الأمريكية بنحو 0.2% مسجلة 1.3642 دولار.

كما استقرت العملة اليابانية أمام الدولار عند 103.74 ين، واستقرت العملة الصينية أمام نظيرتها الأمريكية عند 6.4749 يوان.