“صاروخ الرياض“.. لم يصلها لكنه أرعبها..!

196

أبين اليوم – متابعات

أشتعلت مواقع التواصل الإجتماعي في السعودية بأنباء عن دوي إنفجار سمع في العاصمة السعودية الرياض، وعن اعتراض الدفاعات الجوية السعودية لصاروخ قيل أنه أطلق من اليمن.

الأنباء تحولت بسرعة إلى ترند في عدة بلدان عربية إضافة الى السعودية، تحت وسم “الرياض الآن” الذي حمل تحته مجموعة من الآراء تنوعت بتنوع البلدان وعكست بعض المواقف الشعبية من العدوان السعودي على اليمن، فبين من شكر الدفاعات الجوية السعودية من السعوديين، وبين من اعتبر الصاروخ – ان وجد اصلا- ردا طبيعيا لليمنيين في مقابل العدوان وآلة القتل السعودية بحق الشعب اليمني.

وعلى الرغم من أنه حتى كتابة ونشر هذا التقرير، لم يخرج اي بيان رسمي سعودي عن الموضوع، وعلى الرغم من نفي القوات اليمنية وقوفها خلف هذا “الصاروخ”، إلا أن النشطاء ورواد مواقع التواصل، استمروا في تغطيتهم الخاصة للحدث، وكأنه أمر واقع، ولا خلاف عليه.

تنوعت مواقف النشطاء الذين سخروا من الأنباء السعودية هذه، وتنوعت مصادر هذه السخرية بين البلدان العربية، ولم تقتصر على اليمنيين فقط، ما يعكس الموقف الشعبي العربي الرافض للحرب التي تشنها السعودية وشقيقاتها ضد اليمن، فبين من أكد دعم موقف الشعب اليمني في حقه المشروع في الدفاع عن بلده ضد العدوان السعودي، واعتبار ان أي استهداف للسعودية ومنشآتها او مدنها هو حق يحفظه القانون وضمن اطار الدفاع عن النفس..

وبين من سخر من الرياض التي تبدلت بها الحال من تصريحات بإنهاء الحرب خلال اسابيع، الى استجداء الأمم المتحدة لوقف الصواريخ اليمنية التي باتت تؤرق حياة آل سعود؛ كما شدد البعض على أن كل هذا التهويل بسبب أنباء عن صاروخ دون اي دلائل او براهين عينية على هذا الادعاء السعودي؛ وتساءل البعض عن سبب غياب من نددوا بهذا الصاروخ من بعض السياسيين العرب، عن المجازر التي ترتكبها الرياض بحق اليمنيين.

فموقف المغردة والناشطة سلوى الكويتية شاركها فيه الكثيرون من النشطاء، فكتبت ناقلة عن رويترز: “رويترز: صوت انفجار هائل يهز العاصمة #السعودية والأنباء تتحدث عن قصف صاروخي لمدينة #الرياض.. #القانون_الدولي يكفل لليمن حق المقاومة وأن #محمد_بن_سلمان بصفته وزير للدفاع هدف عسكري لليمنين”.

ليرد عليها الناشط حميد بالمثل المعروف بأن البادئ هو الأظلم، فكتب Hameed aljli:”يستاهلو البادي اضلم اليمن دمروها متكلم عليهم حد”.

أما أسامة نور الدين، فقد عبّر عن مدى انزعاجه من العدوان على اليمن في تغريدة كتب فيها: “كل الحب للصواريخ والمسيرات اليمنية او العراقية التي تقصف الرياض.”

أما Zeinab Dakdouk فقد انتقد ادانة بعض السياسيين اللبنانيين ل”صاروخ الرياض” دون التأكد من صحة الانباء، واستنكرت صمت هؤلاء ازاء المجازر السعودية بحق اليمنيين، فيما تعالت اصواتهم عند خروج انباء غير مؤكدة حتى اللحظة عن صاروخ تم اعتراضه في سماء الرياض، وفقا للرواية..

فكتبت: “السعودية زعمت قصفًا على #الرياض ولم تقدم صورة أو إثبات واحد على ذلك حتى تراها مع جوقتها اللبنانية تدين أنصار الله اليمني!… #اليمن من صعدة إلى عدن ومن صنعاء إلى تعز.. كل أرض اليمن مستباحة كل اليمن ينزف.. أين أولئك ليدينوا العدوان السعودي الأميركي على اليمن؟… #جوقة_الادانة_مدانة”.

حساب احلا بيلا سخر من التصريحات التي اطلقها تحالف العدوان من تدميره لأغلب قدرات القوات اليمنية قبل خمسة اعوام من الان، ووصفتهم بالكاذبون، فقالت: “في عام 2015 أكد أحمد عسيري قائلا: (دمرنا 98% من أسلحة وصواريخ مليشيات الحوثي)…. اليوم نحن في 2021 وإطلاق الصواريخ باتجاه بلاد الحرمين مازال مستمراً !كاذبون وفاشلون”.

أما حساب مجتهد فيديو فقد نشر مقطع فيديو سخر من خلاله من تناقضات السعودية وحكامها في حربهم على اليمن، حين اعتبر ولي العهد محمد بن سلمان ان ما اسماه عند انطلاق عدوانهم على اليمن “اجتثاث الحوثي وصالح” يستغرق بضعة ايام فقد، فيما بدأت الرياض بعد خمسة اعوام من العدوان باجتداء الدعم الخارجي لوقف الصواريخ التي تنهال عليها من قبل اليمنيين، فكتب مع الفيديو: “مبس: “نستطيع اجتثاث الحوثي و صالح في أيام قليلة”… السعودية تناشد المجتمع الدولي للضغط على الحوثيين لوقف هجماته..”.

السخرية تنوعت بتنوع المواقف، فقد اعتبر صاحب حساب أسد الصياد، أن الانباء والصواريخ التي باتت تنهال على الرياض بشكل مستمر جعلت من السعودية اضحوكة، واستضعفت من قبل الجميع، ولم تعد تدرِ من أين تأتيها الصواريخ، فكتب: “اجوا #السعوديه صارت مطه الصواريخ تجيها من كل مكان معادة تدري من أطلقها أو من وين جاتها..

شوي يتهمون الحوثيين
وبعدين ايران
ويقولون من العراق
ووقات يقولو نيازك
هههههههه طاح حضك يا ابو الدب الداشر سرت ملطشه”

هذا الموقف شاركه فيه الناشط صاحب حسابحضرمي وافتخر، الذي اعتبر ان السعودية باتت حقل تجارب لكل من يريد ان يجرب اسلحته الجديدة، لا سيما بعد ان جردها اليمنيون من هيبتها وكرامتها امام الشعوب، فكتب: ” المهلكة #السعودية صارت ملطشة وحقل تجارب لكل من يريد تجريب فعالية سلاحه, بعد مسح #رجال_الله #اليمن الأرض بهيبة بني #سعود.”.

المصدر: العالم