البيت الأبيض يعلن توقيف الأسلحة عن دول التحالف وانتهاء الحرب على اليمن وخطة لتشكيل مجلس رئاسي وإنتخابات.. “تقرير“..!

581

أبين اليوم – تقارير

تقرير/ رفيق الحمودي:

تزايدت الأصداء الدولية حول تصريحات البيت الأبيض الأخيرة التي تنذر بقرب إنتهاء الحرب على اليمن، وأصدر البيت الأبيض في العاصمة الأمريكية واشنطن إعلاناً هاماً وعاجلاً بشأن تحالف الحرب على اليمن بقيادة السعودية والإمارات، يؤكد ما سربته مصادر دبلوماسية في وقت سابق، عن خطة أمريكية لاحلال السلام في اليمن.

وقالت المتحدثة بإسم البيت الأبيض جين ساكي أنه تمّ تجميد صفقات الأسلحة للإمارات والسعودية “حتى تلبية متطلباتنا”، ومنها إنهاء الحرب على اليمن. وأضافت ساكي “سنراجع سياسات إدارة الرئيس السابق مشيرة الى سياسات ترامب تجاه اليمن وعدد من الدول.

وقالت المتحدثة بإسم البيت الأبيض جين ساكي – الجمعة – : إنه “تمّ تجميد صفقات الأسلحة للإمارات والسعودية حتى تلبية متطلباتنا، ومنها إنهاء الحرب على اليمن”. حسب ما اعلنته في بيان لوسائل الإعلام.

يؤكد بيان ساكي ما نقلته صحف امريكية عن مسؤولين في الإدارة الأمريكية الجديدة قولهم: إن “إدارة الرئيس بايدن قررت تجميد مؤقت لصفقات أسلحة ابرمتها إدارة ترامب مع كلاً من السعودية والإمارات تتضمن صفقات طائرة اف 35 وقنابل ذكية”.

وجمدت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن رسمياً مبيعات الأسلحة الأمريكية لكل من السعودية والامارات اللتين تقودان تحالف الحرب على اليمن على خلفية تصاعد الضحايا المدنيين جراء قصف طيران التحالف.

ويأتي قرار الرئيس بايدن، الأربعاء، تدشيناً لتنفيذ تعهداته في حملته الإنتخابية بشأن السعودية والإمارات وتحالف الحرب على اليمن لدعم ، وعملياته العسكرية المتواصلة منذ 6 سنوات، وآثارها بحق المدنيين اليمنيين.

وتزامن قرار تجميد مبيعات الأسلحة للتحالف، مع تسريبات دبلوماسية عن تبني إدارة الرئيس بايدن خطة لإنهاء الحرب في اليمن وعقد مصالحة وطنية، وتشكيل مجلسين سياسي وعسكري، يضم مختلف اطراف الصراع في اليمن.

وحسب التسريبات الدبلوماسية، فإن الخطة الأمريكية تتضمن تشكيل مجلسين سياسي وعسكري لمدة عامين يتبعها انتخابات عامة رئاسية وبرلمانية ومحلية. لكن الخطة تستبعد هادي ونائبه الفريق علي محسن المقيمان بالرياض.

وبحسب مراقبين فإن المؤشرات النهائية بدأت تلوح بالأفق بوجود اتفاقات نهائية لوقف الحرب على اليمن وفتح المطارات والمنافذ البرية والبحرية والجوية والتهيئة لإحلال السلام بين الأطراف اليمنية وانسحاب القوات السعودية والإماراتية وكافة قوات التحالف من اليمن .. الخ من الأمور التي يتم التفاوض عليها بين السعودية ـ قائدة التحالف ـ وجماعة الحوثيين
.
وتداولت وسائل إعلام غربية مؤخراً، معلومات مسربة عن ترشيح الخطة الأمريكية الجاري اعدادها بشأن اليمن نائب رئيس مجلس النواب التابع للشرعية عبدالعزيز جباري رئيساً للمجلس السياسي والوزير الجنوبي المقال صالح الجبواني نائباً.

وفيما تم التأكد من التصريحات الأمريكية باستثناء تسريبات أسماء تعيين الرئيس ونائبه كانت تصريحات متبادلة بين القيادات السعودية والحوثية قد رحبت بالتفاوض وأكدت على قرب إنهاء الحرب على اليمن فيما أكدت تصريحات أممية وفي مقدمتها تصريحات المبعوث الأممي الى اليمن مارتن غريفت على قرب التوصل لاتفاق وانتهاء الحرب على اليمن خاصة في ظل جولة المفاوضات الأخيرة في عمان لتبادل الأسرى بين الحوثيين والشرعية المدعومة من تحالف الحرب على اليمن.

البوابة الإخبارية اليمنية