الإصلاح يبدأ معركة لحج عبر قصف منازل مشايخ الصبيحة بطور الباحة..!

188

أبين اليوم – خاص

أصيب شخصان في محافظة لحج، جنوب اليمن، الثلاثاء، جراء سقوط قذائف صاروخية أطلقت من مواقع جبلية محيطة تابعة لقوات هادي ويبدو أنها تمهد لمواجهات مرتقبة مع الإنتقالي الذي يحشد لطرد فصائل الإصلاح من هذه المنطقة.

وقالت مصادر محلية أن صاروخ “كاتيوشا” سقط على منزل شيخ قبلي في المنطقة يدعى مازن الحجام معروف بمناهضته للإخوان، مشيرة إلى إصابة نجل الحجام وزوجته.

وجاء القصف عشية أطلق قائد اللواء الرابع مشاه جبلي التابع للإصلاح تهديد لمشايخ الصبيحة من مغبة التصدي لقواته التي تستعد لعملية إنتشار واسعة في طور الباحة رداً على تعزيزات متواصلة منذ أيام لقوات الإنتقالي.

في السياق، كشف المتحدث بإسم قوات هادي في المنطقة العسكرية الرابعة، محمد النقيب، مصدر الصاروخ الذي حاولت فصائل الإصلاح الصاقه بالحوثيين، مشيراً إلى أن الصاروخ اطلقته فصائل الإصلاح من موقع لها في حيفان قريب من خطوط التماس مع الجيش واللجان الشعبية.

وأشار النقيب إلى أن جبهة حيفان لم تشهد اية مواجهات بين قوات الإنتقالي والجيش واللجان الشعبية في نفي واضح لوقوف الجيش واللجان الشعبية وراء الهجوم كانت وسائل اعلام للإصلاح حاولت تصويره في محاولة لتنصل الجماعة عن الهجوم.

ويشهد طور الباحة أبرز معاقل الإصلاح في لحج توتراً بدأ بتدشين الحزب محور عسكر جديد في هذه المنطقة التي تمتد من حدود تعز حتى ساحل لحج المطل على خليج عدن والقريب من باب المندب، واعقبه إرسال الإنتقالي تعزيزات كبيرة لمنع أي تمدد لهذه الفصائل المدعومة من قطر وتركيا في أهم منطقة إستراتيجية جنوب غرب اليمن.