مأرب تنتظر تحريرها و “ترفض إرهاب الإخوان“..!

385

أبين اليوم – إستطلاع

تصدر وسم (هاشتاغ) #مأرب_ترفض_ارهاب_الاخوان” قائمة الوسم الأعلى تداولاً في اليمن (ترند)، وذلك في ظل عودة معركة مأرب شمال شرقي اليمن، التي تعد المركز الأساس للتواجد السعودي الإماراتي في اليمن، إلى الواجهة من جديد.

هذا وحققت قوات الجيش واللجان الشعبية إنتصارات كبيرة خلال الأيام الماضية، واقتربت من دخول مدينة مأرب، وجاءت العمليات العسكرية المتواصلة في مأرب برأي صنعاء نتيجة رصد تحركات مشبوهة وفي إطار الدفاع عن النفس والرد المشروع على إستمرار تحالف العدوان في حصاره وأعماله العدائية بعدة مناطق وغاراته المتواصلة والمكثفة على مأرب ومحافظات أخرى.

وحذرت قيادات في حكومة صنعاء من إستمرار جماعة الإخوان وداعميهم السعوديين بقطع الطرقات المتجهة نحو صنعاء من مأرب، واعتقالهم مئات المسافرين والمواطنين في مدينة مأرب بحجج واهية، وقالت إن التواجد السعودي والأعمال غير الإنسانية التي يقوم بها المرتزقة في مأرب تحتم عليهم دخول المدينة وتحرير السكان من قبضة التحالف ومرتزقته.

وأكد المغردون على مواقع التواصل أن قوات الجيش واللجان الشعبية تواصل السير نحو تطهير وتحرير مأرب من أدوات تحالف العدوان، وأكدوا رفضهم لوجود أي عميل يساند الإرهاب داخل اليمن.. واشاروا إلى أن الإخوان يرهبون المواطنين في مأرب ويستخدمونهم كدروع بشرية ليوقفوا تقدم الجيش واللجان. وان حزب الإصلاح المدعوم سعودياً يمنع وصول المشتقات النفطية والغاز إلى باقي المحافظات اليمنية.

وشدد المغردون على ضرورة دعم كافة قبائل مأرب للجيش اليمني واللجان الشعبية من اجل الحفاظ على المواطنيين في مأرب من الإصلاحيين الذين عمدوا على إذلال أهلها ونهب ثرواتها بما يخدم مصالحهم الشخصية.

وغرد “صادق بن حسان” في حسابه على تويتر قائلا : “الجيش واللجان يواصلون السير نحو تطهير وتحرير مأرب من أدوات العدوان”.

فيما غرد حساب بإسم “ابن اليمن” : “ست سنين ومأرب الحضارة تعاني من إرهاب الإخوان لم يعملو على إنعاشها إقتصادياً بل عمدو على إذلال أهلها ونهب ثرواتها بما يخدم مصالحهم الشخصية”.

من جانبه كتب “اسامة عبدالعظيم” في تغريدة له : “لن نقبل اي عميل يساند الإرهاب داخل الجمهورية اليمنية”.

المصدر: العالم