ناشطون يشنون هجوماً حاداً على وزير إتصالات هادي عقب إيقاف خدمة سبأفون في الجنوب..!

174

أبين اليوم – خاص

شن ناشطون، الإثنين، هجوم حاداً على وزير الإتصالات بعد تسريب معلومات عن تدبيره مؤامرة مع الإنتقالي في عدن تستهدف القيادي البارز في حزب الإصلاح حميد الأحمر.

وطالب الناشطون المحسوبين على الإصلاح بمحاكمة وزير الاتصالات في الحكومة الجديدة نجيب العوج، متهمين إياه بالخيانة.

وجاء الهجوم عقب قطع خدمة الاتصالات النقالة “سبأفون” المملوكة للأحمر والتي يتخذها الإصلاح وفصائله بمثابة خط وحيد للتواصل، عن معاقل الحزب في شبوة وأبين ووادي حضرموت ومأرب.

وأكدت مصادر في الإتصالات بعدن بأن عملية القطع تمت من عدن ومن قبل الشركة التابعة لحكومة هادي والتي تدير قطاع الإتصالات حالياً من عدن “عدن نت” ملمحة إلى إن عملية القطع تأتي في إطار ترتيبات من اطراف في “الشرعية” للسيطرة على الشركة التي تدين بقرابة ربع مليار دولار كضرائب للحكومة اليمنية ويرفض الاحمر مراجعة حكومة هادي التي وجهت له إنذار أخير في وقت سابق للحصول على تصريح رسمي بمزاولة عمل شركته التي وصفها بيان لوزارة اتصالات هادي بأنها غير شرعية..

مكتفياً بالاتفاق الذي ابرمه مع نجل هادي والذي يقضي بمنحه 7% من اسهم الشركة مقابل إجراءات الحماية والتهريب الجمركي والضريبي وهي خطوة سبق للإنتقالي وأن رفضها.

ومن شأن سيطرة الإنتقالي على “سبأفون” التي تدار بعيداً عن المركز في صنعاء إحداث حالة إرباك لفصائل الإصلاح وتسهيل سقوط معاقله في الجنوب الشرقي لليمن، حيث يشكل الحزب تهديداً خطيراً للإنتقالي في تلك المناطق.