مأرب تفضحهم..!

629

بقلم/ توفيق المحطوري

حين قرر الجيش واللجان الشعبية تحرير مأرب واستعادتها إلى حضن الوطن كانت المفاجئة او قل تجلت الأمور وانكشفت الحقيقة، اجتمعت المتناقضات وأعلنت موقفها واجمع الجميع على الوقوف في خندق واحد لتفادي عودة مأرب لأبناء مأرب وإلى حضن الوطن.

لم يكن ذلك بغريب علينا ولكن الغريب أن يكون الموقف صريحاً والدعم مباشر وبكل وضوح وبدون خجل أو حياء، دول تصرح وتندد وتهدد وتتوعد وتشجب وتدين والقاعدة وداعش تحشد وتقاتل والإصلاح والإنتقالي يتفقان على تعزيز الموقف في مأرب والتحالف يساند ويضرب ويدعم ويقاتل.

هل كل هذا من أجل أبناء مأرب.. ولماذا مأرب دون غيرها.. ألا يستحق أبناء عدن هذا أو أبناء أبين أو الحديدة..؟!! وكيف يتجاهل العالم والتحالف مشاركة القاعدة وداعش..؟!!

هل اتفقت هذه الدول مع مشاريع داعش والقاعدة أم أن الحقيقة بانت واتضحت وتجلت الأمور.. فدور ومهمة القاعدة وداعش هي حماية مصالح الدول الكبرى والعظمى..؟!!