إنهاء حرب اليمن وحقوق الإنسان على رأس مواضيع إتصال بايدن وسلمان..!

151

أبين اليوم – متابعة خاصة

أجرى الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إتصالاً هاتفياً مع العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز في إطار سعيه لوضع أسس جديدة للعلاقات مع الحليف القديم للولايات المتحدة.

وقال البيت الأبيض في بيان إن الرئيس بايدن والملك سلمان ناقشا خلال إتصال هاتفي «الجهود الدبلوماسية المتجددة بقيادة الأمم المتحدة والولايات المتحدة لإنهاء الحرب في اليمن”.

وأضاف إن بايدن “أكد على الأهمية التي توليها” الولايات المتحدة “لحقوق الإنسان الدولية وحكم القانون”.

وأشار البيت الأبيض إلى أن بايدن والملك سلمان بحثا “إلتزام الولايات المتحدة بدعم السعودية في الدفاع عن أراضيها في مواجهة هجمات تشنها مجموعات متحالفة مع إيران”- حسب قوله.

وأجرى بايدن المكالمة بعد قراءة تقرير أمريكي على وشك الصدور، حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

ومن المتوقع أن يشير التقرير، المقرر صدوره قريباً، إلى تورط ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

ورفضت إدارة ترامب مطلباً قانونياً بنشر نسخة غير سرية من التقرير، وركزت بدلاً من ذلك على تحسين التعاون مع السعوديين.

ومن المتوقع أن يتخذ بايدن موقفاً أكثر صرامة في ما يتعلق ببعض الموضوعات المتعلقة بالسعودية.

وقُطعت أوصال جثة خاشقجي خلال جريمة قتله في 2018 داخل القنصلية السعودية في إسطنبول بتركيا. إلا أنّ ولي العهد ينفي تورطه.

وألقت السلطات السعودية باللوم في مقتل خاشقجي على “عملية مارقة” نفذها فريق من العملاء كان أرسل لإعادته إلى المملكة. وفي سبتمبر الماضي، حكمت محكمة سعودية على خمسة أفراد بالسجن 20 عاماً، بعد أن حُكم عليهم في البداية بالإعدام.