عدن.. الإنتقالي يتهم الإصلاح بإستهداف قيادة ألوية الدعم والإسناد..!

172

أبين اليوم – خاص

اتهم المجلس الإنتقالي الجنوبي، خصومه في الإئتلاف الحكومي بالوقوف وراء التفجير المدمر الذي استهدف أمس الخميس قيادة ألوية الدعم والاسناد التابعة له في مدينة عدن جنوبي اليمن.

وقال متحدث المجلس الإنتقالي علي الكثيري، إن صبر قيادته وقيادة القوات الأمنية والعسكرية الجنوبية، لن يطول تجاه حرب المفخخات، وحرب الخدمات، ومحاولات العبث بحياة مواطنينا في العاصمة عدن، ومحافظات الجنوب كافة”.

ودعا المجلس كافة القوى الأمنية “للتحرك السريع والفاعل لمعاقبة مرتكبي العملية الإرهابية ومن يقف خلفهم، وتكثيف الحملات الأمنية ضد جماعات التطرف والإرهاب والعصابات المدفوعة لزعزعة الأمن في العاصمة عدن وكل محافظات الجنوب”.

واتهم من وصفها بقوى “الشر والارهاب” في إشارة الى حزب الإصلاح بالمسئولية عن استهداف عدن واستقرارها وقيادات أمنها”، قائلاً: “أنهم يعلنون أن معركتهم ليست مع العدو الحوثي بل مع الجنوب وقيادته وقواته الأمنية والعسكرية” حسب تعبيره.