نتيجة تردي الأوضاع المعيشية في الجنوب.. الفقيدين الناخبي والحالمي في ذمة الله..!

193

أبين اليوم – خاص

توفي اليوم إثنان من قادة مجلس التنسيق الأعلى العسكري وهما العميد حسن صالح علي الناخبي والعميد حسن علي الدغفلي الحالمي، جراء الممارسات الغير إنسانية والذي تسببت بانقطاع الراتب لعدد كبير من العسكريين والأمنيين من أبناء المحافظات الجنوبية المحتلة.. والتي امتدت إلى عام كامل دون أدنى شعور لمراعاة أحوالهم المعيشية والإنسانية الصعبة واصابتهما بانتكاسة صحية..

ونظراً لعدم تمكنهما من الحصول على الرعاية والعلاج، والقدرة المادية للسفر إلى الخارج ، مما جعلاهما يستسلمان للموت البطئ والمحقق..

هذا وفي الوقت نفسه، يعيش الفاسدين والصوص ومرتزقة حكومة الفنادق وحكومة المحاصصة في رغد العيش ودون أي إحساس بمعاناة أفراد الشعب المطحونين تحت الطلم والقهر والجوع والمرض.

هذا وقد عبر زملاء الفقيدين عن صدمتهم وشعورهم بالظلم وهم يرون زملائهم يسقطون واحد تلو الآخر، موجهين ندائهم إلى كل أحرار وشرفاء عدن والجنوب، لإحداث إنتفاضة شعبية لسحق كل من يقف في طريقهم والزحف لمواجهة اوكار القتلة والمتسبيين في تجويع قطاع العسكريبن والامنيين من أفراد مجلس التنسيق الأعلى.. مؤكدين على رفضهم الموت بهذه الطريقة تحت وطأة القهر والحسرة.