في منعطف خطير قد يدفع الطرفين إلى المواجهة مجدداً.. إستهداف معسكر للإصلاح بأبين والأخير يدفع بتعزيزات من سيئون..!

183

أبين اليوم – خاص

تعرض معسكر للإصلاح في أبين، الثلاثاء، لهجوم جوي عشية تحشيده لتفجير الوضع ضد الإنتقالي المدعوم إماراتياً في منعطف خطير قد يدفع الطرفين إلى المواجهة مجدداً.

وقالت مصادر محلية إن إنفجارات عنيفة هزت معسكر لفصائل الإصلاح قرب معقله في مدينة شقرة، شرق أبين، مشيرة أن الإنفجار ناتج عن غارة جوية نفذتها طائرة مسيرة يعتقد انها إماراتية او أمريكية.

وجاء القصف عشية تحشيد الإصلاح مزيد من القوات إلى خطوط التماس مع الإنتقالي على تخوم زنجبار بما فيها من عناصر من القاعدة و “داعش”.

وأكدت مصادر محلية دفع الإصلاح بتعزيزات جديدة من معقله في سيئون ، محافظة حضرموت، لتنظم إلى دفع سابقة قدمت من مأرب وشبوة.

في السياق، كشفت مصادر محلية في أبين عن بدء فصائل الإصلاح تهجير مربي النحل من وادي سلا مع عودة تمركزهم بأسلحة ثقيلة.

وتشهد أبين منذ أيام تحشيدات في إطار الترتيب لمعركة فاصلة قبل انطلاق الجولة الجديدة من مفاوضات الرياض بين فرقاء “الشرعية” جنوب اليمن والمتوقع أن يكون الإتفاق الجديد ملزم برعاية أمريكية.