عقب تظاهرة الأسبوع الماضي.. مصير مجهول لقيادي بارز في “المقاومة الجنوبية“ عقب إختطافه في عدن..!

226

أبين اليوم – خاص

واصل الإنتقالي، المدعوم إماراتياً، الخميس، حملة التنكيل بخصومه المفترضين ممن شاركوا في تظاهرات الأسبوع الماضي للمطالبة بالخدمات في خطوة قد تضع عدن في سردان القمع الجديد.

وأعلنت الأمانة العامة للقيادة العليا لما تسمى بـ”المقاومة الجنوبية” تعرض أبرز قاداتها في مدينة الشعب ويدعى محمد السعيدي للاختطاف من قبل مجهولين، مشيرة إلى أن “ابو اسامة” لا يزال مصيره مجهولاً.

وأوضحت في بيان لها إلى أن السعيدي كان يمر في خط كابوتا عند ما اعترضه طقمين يسوقهما “جنود ملثمين” حيث اقتادوه إلى جهة مجهولة.

ولم يسمي البيان الجهة التي اختطفت السعيدي، لكنه المح إلى تورط الإنتقالي في العملية بربط الحديث بمشاركة السعيدي في تظاهرة الأسبوع الماضي التي نادت برحيل التحالف والانتقالي وحكومة هادي على خلفية تدهور الخدمات.

ويعد السعيدي ثاني قيادي في التظاهرة يتم اعتقاله بعد مدير عام مديرية المعلا السابق فهد مشبق والذي اعتقل واقتيد إلى إدارة أمن عدن بتوجيه من التحالف.