مأرب مقابل ميون.. معادلة التحالف الجديدة..!

169

أبين اليوم – اليمن

أثار بيان التحالف حول جزيرة ميون جدلاً كبيراً بسبب ما تضمنه من عبارات غامضة زادت من غموض القاعدة الإماراتية بالجزيرة اليمنية الحاكمة لمضيق باب المندب.

وفيما نفى التحالف بتواجد القوات الإماراتية في الجزيرة غير أنه أعترف بإنشاء القاعدة العسكرية التي اشار إليها بـ (التجهيزت)، وبرر ذلك انها لمواجهة قوات صنعاء وتأمين الملاحة الدولية.

وتحدث التحالف ان الجهود الإماراتية تتركز مع قوات التحالف العربي في التصدي جوًا للحوثيين دفاعًا عن مأرب، في رسالة أراد من خلالها توجيه رسالة تهديد قوية الى حلفائه اليمنيين، مطالبهم بالسكوت عما يجري في ميون وسقطرى مالم فإننا سنترك مأرب تسقط بيد الحوثيين وفق ما أفاد به محللون ومراقبون سياسيون.

وعلق وزير النقل السابق في حكومة هادي صالح الجبواني على البيان الذي اصدره التحالف بشأن سيطرة قوات أجنبية على جزيرتي سقطرى وميون موضحاً أن البيان يؤكد المؤكد.

وقال الجبواني في تغريدة على حسابه بتويتر: بيان التحالف اليوم يؤكد المؤكد بوجود جزيرتي سقطرى وميون تحت سيطرته.

وتابع: العجيب أن تحالف (دعم للشرعية) أتى بمليشيات تسقط السلطة الشرعية في سقطرى وتسيطر عليها ومن إنجازته أيضاً بناء قاعدة عسكرية في ميون بدون إتفاق مع الحكومة الشرعية.