بمشاهد تحبس الأنفاس: القوات اليمنية تسحق الأعداء في العمق السعودي..!

662

أبين اليوم – إستطلاع

تصدر وسم “#موعدنا_الحدود” قائمة الهاشتاغات الاكثر تداولاً في اليمن على “تويتر”، فور الإعلان عن الإنجازات العسكرية الكبيرة التي حققتها القوات اليمنية في محور جيزان ودحر قوات الجيش السعودي ومرتزقة وتكبيدهم خسائر فادحة في العديد والعتاد.

وأعلن الإعلام الحربي اليمني السيطرة الكاملة على أكثر من أربعين موقعاً عسكرياً في محور جيزان بالعمق السعودي، مشيراً الى شن عملية هجومية واسعة شاركت فيها مختلف الوحدات القتالية، مؤكداً أنه تم على إثرها تحرير عشرات المواقع ودحر قوات الجيش السعودي ومرتزقة العدوان المتمركزين فيها وتكبيدهم خسائر فادحة في العديد والعتاد.

وتزامنت العملية البرية في العمق السعودي مع تنفيذ سلاح الجو اليمني المسير، فجر السبت، عملية هجومية استهدفت قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط بطائرتين قاصف 2k، حيث أكد المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع أن الإصابة كانت دقيقة، مشيرًا إلى أن هذا الإستهداف يأتي في إطار حقنا المشروع والطبيعي في الرد على العدوان وحصاره المتواصل على شعبنا العزيز.

الإعلام الحربي اليمني عرض مقتطفات من العملية العسكرية الواسعة التي خاضتها القوات اليمنية اضافة الى مشاهد اخرى تظهر الفرار الجماعي للضباط والجنود السعوديين من مواقعهم العسكرية وما زاد من حالة الهلع والذعر غزارة القصف اليمني للمواقع العسكرية السعودية.

الإنجازات اليمنية جاءت عقب إرتكاب العدوان السعودي المزيد من الجرائم بحق الشعب اليمني في محافظة صعدة حيث أدى القصف المدفعي لمرتزقة العدوان السعودي إلى استشهاد ثلاثة فتية في منطقة الرقو بمديرية منبه. وفي وقت سابق استشهد ثلاثة مدنيين بقصف مماثل لمرتزقة السعودية على ذات المنطقة.

كما عرض الإعلام الحربي أمس السبت، مشاهد نوعية وتفصيلية للعملية العسكرية الواسعة التي نُفذت بمحور جيزان، ويأتي كشف صنعاء وفقاً لقراءة متابعين للمشهد السياسي والعسكري اليمني في ظل تعثر مسار الحل السياسي بسبب تعنت تحالف العدوان السعودي في رفع الحصار عن اليمنيين وإدخال المساعدات الغذائية نظراً لحساسية المرحلة وهو اشتراط صنعاء.

رواد مواقع التواصل الاجتماعي في اليمن ومعهم جمهور المقاومة تناقلوا وبشكل واسع المقتطفات المصورة التي نشرها موقع الاعلام الحربي اليمني من تحرير المواقع على محور جيزان في العمق السعودي والتي تضمنت مشاهد الفرار الجماعي للجنود السعوديين ومرتزقتهم من نيران المقاومين الابطال..

مؤكدين ثقتهم بالمجاهدين اليمنيين الذي يسطرون كل يوم أروع ملاحم العز والفخر أمام العدوان الظالم الذي لم يرحم البشر ولا الحجر، متوعدين العدوان السعودي بمشاهد الذل والهوان التي عرضها الإعلام الحربي ليكسر بها شوكة الأعداء وليصفعوا بها وجه المشككين بهذه الإنجازات من ذيول العدوان.

 

المصدر: العالم