صنعاء تؤكد انفتاحها على جهود السلام

216

أكد رئيس المجلس السياسي التابع لصنعاء ، مهدي المشاط، اليوم الأحد، انفتاح أنصار الله على كافة جهود وقف الحرب في اليمن ومعالجة آثارها وبناء علاقات مع كافة الدول على أساس المصالح المشتركة وحسن الجوار.

وقال المشاط، في خطاب بمناسبة الذكرى الـ53 للاستقلال من الاستعمار البريطاني لجنوب اليمن، الذي يصادف الـ30 من نوفمبر : “نؤكد حرصنا على السلام العادل والواقعي الذي يضمن وقف العدوان ورفع الحصار وضبط الموارد واستئناف صرف المرتبات والإفراج الكلي عن الأسرى”.

وأضاف: “حريصون على السلام الذي يحفظ لليمن قراره الحر والمستقل، ويحفظ لشعبنا أمنه واستقراره ووحدة وسلامة أراضيه وحقه الكامل في بناء دولته المدنية العادلة”، حسبما نقلت وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” التابعة لصنعاء .

وأكد المشاط دعم صنعاء لجهود المبعوث الأممي والإنفتاح على كل الجهود والمساعي الرامية لوقف الحرب العدوانية ومعالجة آثارها، وصولا إلى استئناف علاقات صحيحة وسليمة مع دول المحيط وكافة دول العالم، على أساس المصالح المشتركة والاحترام المتبادل وحسن الجوار واحترام السيادة.

وقال المشاط : “يحز في النفس أن تحل علينا هذه الذكرى وجزء عزيز من تراب الوطن ما يزال تحت وطأة دول بعضها مع الأسف يقل عمرها بعشرات السنين عن أحدث منزل في كريتر القديمة، أوعن مبنى أول إذاعة في عدن الحبيبة، ويقل أيضا بعقود طوال عن أقرب فصيل من عصافير سقطرى المتجددة”.

وأشار المشاط إلى “بناء قوات احتياط ضاربة”، مؤكدا أنها “بلغت مبلغا يبعث على الفخر والاعتزاز سواء من حيث العدد والعدة أو من حيث جودة البناء والتدريب والتأهيل والتسليح المتطور”.

الوطني نت