رصد لأبرز ما جاء في وسائل الإعلام عن أهم الأحداث اليومية الجارية في محافظة أبين ليومنا هذا الثلاثاء 02 ربيع أول 1444هـ.. الموافق 27 سبتمبر 2022م..!

3٬667

أبين اليوم – رصد يومي

■ احتجاجات في أبين ضد “معين” والقبائل تهاجم الإنتقالي..!

شهدت مديريات محافظة أبين، جنوبي اليمن، الثلاثاء، احتجاجات واسعة تنديداً بإنهيار الأوضاع الأمنية والإقتصادية.

وقالت مصادر محلية إن احتجاجات شعبية اندلعت الساعات الماضية في مديرية لودر وبعض المناطق الوسطى بالمحافظة، احتجاجاً على تدهور الحالة الأمنية والمعيشية للمواطنين.

ورفع المحتجون شعارات تطالب بإسقاط حكومة معين، وسرعة طرد فصائل التحالف المتناحرة من مديريات أبين، منددين بتجاهل الرئاسي، الإقتتال الدائر بين فرقاء التحالف في المحافظة.

في سياق متصل، أكدت قبائل لودر، أنها لن تسمح بتكرار مسلسل المواجهات المسلحة التي تقودها قوات الإنتقالي في مديرتي أحور ومودية.

وقال بيان صادر عن إجتماع لقبائل لودر، إن على فصائل الإنتقالي التي تسللت الأيام الماضية إلى المديرية، المغادرة فوراً.

وأوضح البيان أن إنتشار عناصر الإنتقالي في لودر يثير استياء خصومه، ما قد يفجر مواجهات مباشرة، في إشارة إلى قوات الإصلاح التي ماتزال بعض مجاميعها تتمركز في أطراف المديرية.

وتأتي التطورات، تزامناً مع إستمرار الإقتتال والتحشيدات العسكرية بين فصائل التحالف في محافظة أبين، ما ينذر بإنفجار مواجهات جديدة.

***

■ احتجاجات شعبية في أبين ضد حكومة العليمي والقبائل تهدد بمواجهة الانتقالي..!

خرج الآلاف من أبناء محافظة أبين، اليوم الثلاثاء، في احتجاجات شعبية غاضبة منددة باستمرار تدهور الأوضاع المعيشية وانهيار الاقتصاد وتزايد الانفلات الأمني في المحافظة.

وقالت مصادر محلية في أبين، إن احتجاجات واسعة اندلعت خلال الساعات الماضية، في مديرية لودر وبعض المناطق الوسطى بالمحافظة، احتجاجًا منهم على استمرار تدهور الأوضاع المعيشية والانفلات الأمني الكبير، وسط صمت مطبق من حكومة العليمي.

وطالب المحتجين بإسقاط حكومة معين عبدالملك الموالية للسعودية والإمارات، إضافة إلى سرعة إخراج الفصائل التابعة للتحالف المتقاتلة فيما بينها في مديريات المحافظة.

ومن جانبها، هددت قبائل لودر بالوقوف في وجه الانتقالي إذا ما حاول فتح جبهات جديدة في مديرية لودر على غرار الجبهات المشتعلة التي افتعلها في مديريتي أحور ومودية.

وأصدرت القبائل، بيان في أعقاب اجتماع بين مشايخ قبائل لودر، طالبت فيه قوات الانتقالي التي تسللت، خلال الأيام الماضية، إلى المديرية بسرعة المغادرة على الفور.

ووفقًا للبيان، فإن انتشار عناصر الانتقالي في لودر يثير من حفيظة خصومه، في إشارة إلى حزب الإصلاح التي تتجمع قواته في أطراف المديرية، وهو ما قد يفجر مواجهات مباشرة فيما بينهما.

***

المصادر: البوابة الإخبارية اليمنية،المساء برس

إعداد المركز الإعلامي لمحافظة أبين