حضرموت| وسط مخاوفها من الاقصاء.. إستعراض عسكري جديد للفصائل الإماراتية على الحدود السعودية اليمنية..!

4٬784

أبين اليوم – حضرموت 

نفذت الامارات، الأربعاء، استعراض جديد عند الحدود السعودية لليمن.. يتزامن ذلك مع تحركات  لإبرام اتفاق سعودي مع صنعاء وسط مخاوف إماراتية من الاقصاء.

ودفعت ابوظبي بقائد فصائلها في حضرموت، المحافظة النفطية، للاستعراض عسكرياً.

وظهر فرج البحسني قائد ما تعرف بـ”النخبة الحضرمية” مرتدياً الزي العسكري الاماراتي خلال استعراض بذكرى ما يسميها استعادة المكلا من القاعدة.

كما كرس خطابه لتسليط الضوء على الدور الاماراتي وضباط ابوظبي في الحملة العسكرية.
وسقطت المكلا في العام 2016 خلال بدء التحالف الإماراتي – السعودي عدوانه على اليمن باجتياح بري للمحافظات الجنوبية لتتمكن الإمارات من إبرام صفقة مع التنظيم بعد أشهر من سيطرته على المركز الإداري لحضرموت ضمن التنظيم بموجبها الحصول على امتيازات سياسية واقتصادية مقابل تسليم المدينة لقوات النخبة التي شكلتها ودربتها الامارات وبدون طلقة رصاص واحدة.

وارتداء البحسني للبزة العسكرية يعد الأولى منذ سنوات حيث كان يحيي المناسبة بتصريحات من مقر إقامته في الإمارات، كما أن تزامنه مع استدعاء السعودية لأعضاء الرئاسي الذي يشكل البحسني احدهم ضمن ترتيبات للسير باتفاق مع صنعاء، يشير إلى تهديد اماراتي بالتصعيد.

وتحريك فصائل الامارات في حضرموت النفطية ضمن أوراق تحاول من خلالها أبوظبي لفت الأنظار لها بغية تحقيق مكاسب سياسية في ضوء ازاحتها من المشهد.