لحج| رداً على تهديد قائد اللواء الرابع عشر صاعقة.. حلف قبائل الحواشب يتوعد الإنتقالي بحرب مفتوحة..!

4٬951

أبين اليوم – لحج 

أعلن رئيس حلف قبائل الحواشب، الشيخ علاء أحمد محمد سرور الحوشبي، الاستعداد لمواجهة أي عدوان ينفذه قائد اللواء الرابع عشر صاعقة عثمان معوضة ضد أبناء مديرية المسيمير الحواشب بمحافظة لحج، عقب تهديدات الأخير باقتحام الحواشب وسحب مشايخها ورجالها وشبابها وحدد ذلك بيوم 11 يوليو 2024م.

وقال شيخ مشايخ الحواشب في بيان له، استجابة للتهديد الذي أطلقة قائد اللواء الرابع عشر صاعقة المدعو عثمان معوضة، يعلن حلف قبائل الحواشب الاستعداد لمواجهة قوات الانتقالي.

وأضاف نأسف ان نصل إلى هذا المستوى الوضيع في التعامل مع بعضنا البعض نحن الجنوبيين حيث اصبح من يملك المنصب والسلطة والقوة يتعامل مع الآخر بغطرسة وتعجرف دون مراعاة لأي مبادئ وأخلاقيات.

واوضح البيان ان قبائل الحواشب قدمت التضحية وقاتل ابنائها وحيدين على أرضهم ولا زالوا في الصفوف الأولى مقاتلين في كل الجبهات ولم يمضي شهر على وداعنا لأربعة شهداء في جبهة الضالع ولا يكاد يمضي أسبوع واحد إلا ونحن نستقبل الشهيد تلو الشهيد من أجل الوطن وفي كل الجبهات الجنوبية.

وتابع البيان أمتثالنا وتسليمنا للواء العاشر صاعقة والذي يعد استحقاق لنا نظير ما قدمناه من تضحيات في سبيل هذا الوطن، وما اجترحه رجالنا وشبابنا من مآثر بطولية خالدة، لايعني نقصا أو ضعفا منا، بل هو تجسيد وترجمة منا في حب وطننا الجنوب فنحن السباقين دوما في النضال والتضحية وعمل التنازلات لأجل الوطن، وهذا لايعني ضعف بل نحن تعرضنا لخديعة ومع ذلك لايزال لدينا الأمل في تصحيح الأخطاء وإنهاء ظاهرة الظلم والإقصاء والتهميش التي نتعرض لها نحن أبناء الحواشب.

نحن الحواشب قاتلنا وسنقاتل وحيدين كما بدأنا إذا اضطررنا، لقد تغاضينا عن شرعنة نهب أرضينا والاستئثار بثرواتنا وإغلاق الأبواب أمام شكاوينا ومظالمنا، مع العلم بإننا حاولنا عديد المرات لإيصال صوتنا ومظلومياتنا إلى كل القيادات بكل ود وحب للإبقاء على أواصر المحبة والإخاء والاحترام وحفاظا على ترابط النسيج الاجتماعي مع أدراكنا لخطورة الأوضاع التي نمر فيها لكن دون جدوى وباءت كل محاولاتنا بالفشل في الإنصاف واسترداد الحقوق.

وقال البيان: رغم تضحياتنا الكبيرة ودماء شهدائنا الزكية قبلنا ان نسلم معسكرنا وأرضنا وسمحنا أن تكون القيادة في ارضنا لغيرنا رغم الإقصاء والتهميش الذي لاقيناه حيث لم يمنح رجالنا أي منصب قيادي في أي موقع من أرض الجنوب الواسعة رغم أن بلاد الحواشب تزخر بكوكبة من الكفاءات والكوادر المؤهلة والقادرة على إدارة المهام والمسؤوليات الوطنية والإسهام في بناء مؤسسات دولة الجنوب.

واوضح البيان ان قبائل الحواشب قوبلت بأفعال عكسية وتم معاملتهم معاملة الغريب في أرضه والجنوب باكمله، مؤكدين انهم لا زالوا يطرقون الباب أمام كل القيادات لتصحيح الوضع في بلاد الحواشب التي تبدأ حدودها من ماوية محافظة تعز إلى ساحل أبين، وما يمكن تداركه اليوم قد لا يتدارك غداً.

ولفت البيان: نجد أنفسنا مضطرين لقبول التحدي الذي أطلقه المدعو عثمان معوضة لقبائل الحواشب وسنوفر عليه مسافة الطريق الوعرة في الدخول إلى جبهة المسيمير وسنخرج نحن اليه إن أراد للقائه في منطقة عقان بمديرية المسيمير الحواشب لنرى ما سيفعله، فكما طردنا الغزاة والمستعمرين من أرض الحواشب في الماضي والحاضر وله في التاريخ عبرة كافية، فنحن قادرون اليوم وأكثر من أي وقت مضى على حماية أرضنا وتقرير مصيرها.

 

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com