السعودية تمنع عودة بن عديو.. والإنتقالي يتحدث عن وعود سعودية بإقالته..!

183

أبين اليوم – خاص

أكدت مصادر دبلوماسية في العاصمة السعودية، السبت، منع السعودية عودة محافظ الإصلاح إلى شبوة، جنوب شرق اليمن، بالتزامن مع تلويح الإنتقالي بإتخاذ خطوات تصعيدية ضد إتفاق الرياض.

وقالت المصادر إن بن عديو الذي يحاول تحصين منصبه بصفقات نفط مع السفراء الأجانب كان يتوقع عودته نهاية الأسبوع الماضي عقب لقاء مع سفراء أمريكا وفرنسا وهادي..

مشيرة إلى أن السلطات السعودية طلبت منه البقاء حتى يتم الفصل في الصراع مع الإنتقالي في المحافظة.

تأتي هذه التطورات عشية تداول وسائل إعلام تابعة للإنتقالي تصريحات لمصدر في المجلس يتحدث فيه عن تلقيهم وعود سعودية بإقالة المحافظ محمد بن عديو وتعيين موالي للانتقالي إلى جانب نشر لواءين يتبعان الإنتقالي ضمن صفوف الإصلاح المنتشرة بالمحافظة النفطية أحدهم يتبع النخبة والثاني من حزام يافع والضالع.

وأشارت المصادر إلى أن الإتفاق مع الجانب السعودية تضمن أن يتولى هادي تعيين محافظين للحج وسقطرى مقابل تعيين الإنتقالي محافظين لعدن وشبوة.

وبدأت السعودية قبل أيام تحركات في شبوة تمثلت بنشر قوات كبيرة في العاصمة عتق في إطار الترتيب لبدء تنفيذ المرحلة الثانية من الشق العسكري من إتفاق الرياض والذي يستهدف تقليص نفوذ الإصلاح في معاقله شرق اليمن.

ويتضمن الإتفاق إخراج الفصائل العسكرية للإصلاح من شبوة ووادي حضرموت مع إبقاء وحداته الأمنية ودمجها بفصائل الإنتقالي، لكن الخلاف الذي تغذيه أطراف إقليمية يتمثل بمنصب المحافظ حيث تصر الإمارات بضرورة إبقاء محافظ شبوة موالي لها في حين تدفع قطر وتركيا لإبقاء محافظ الإصلاح الحالي.