حقيقة تورط بارتوميو بتسريب عقد ميسي

160

نفى جوسيب ماريا بارتوميو رئيس برشلونة السابق تورطه في تسريب عقد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، وذلك بعد الاتهامات التي وجهت له في الساعات الماضية فيما يخص هذه القضية.

وفجرت صحيفة “إلموندو” قبل يومين مفاجأة مدوية بعد أن سربت عقد ليونيل ميسي مع البرسا بالتفصيل، وأوضحت أن اللاعب تقاضى ما يقارب 550 مليون يورو خلال السنوات الأربعة الماضية، وهذا يشمل راتبه الأساسي والمكافآت، الأمر الذي خلق جدلاً واسعاً في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، وبدأ البعض يتهم البرغوث بأنه السبب وراء الأزمة الاقتصادية التي يعاني منها النادي حالياً.

كما اتهمت بعض الصحف العالمية الرئيس السابق بارتوميو بأنه هو من قام بتسريب عقد ليونيل ميسي سواء بشكل مباشر أو غير مباشر، حتى أن صحيفة ماركا الإسبانية أوضحت أن محاميي الدفاع عن النجم الأرجنتيني يفكرون برفع دعوة قضائية ضد الصحيفة، وضد 5 أشخاص من إدارة النادي السابقة كونهم الوحيدين الذين اطلعوا على العقد السري.

وخرج الرئيس السابق ليدافع عن نفسه ويؤكد عدم تورطه بشكل كامل في قضية تسريب عقد البرغوث، كما أشار أيضاً إلى أحقية اللاعب بالحصول على هذه الأموال الضخمة نظراً لكل ما قدمه ويقدمه للنادي.

وقال بارتوميو في تصريحات نقلتها صحيفة ماركا الإسبانية “هذه قضية خطيرة للغاية، ومن غير القانوني تماماً تصفية الأمور المهنية بها، التحدث على التلفاز وتوجيه الاتهامات سهل للغاية، لكن الأمر ليس مزحة، لأن هذا سوف ينتقل إلى المحكمة في النهاية”.

وتابع “بالمناسبة، يستحق ليو ما يتقاضاه، سواء لعوامل رياضية أو تجارية، وبدون الوباء يمكن لبرشلونة أن يدفع هذه الأرقام لميسي بدون أية مشاكل”.

المصدر: سبورت 360