تخرج دفع عسكرية جديدة لكلٍ من الإنتقالي وهادي والإصلاح تزيد إتفاق الرياض تعقيداً..!

212

أبين اليوم – خاص

احتفى المجلس الإنتقالي المدعوم من الإمارات أمس الثلاثاء، بتخرج دفعة عسكرية جديدة في عدن، لترد قوات هادي والإصلاح بحفل مماثل اليوم الأربعاء في شبوة معلنة عن تخرج دفع عسكرية جديدة، في تصعيد جديد يشير إلى تفاقم الخلافات بشأن تنفيذ الشق العسكري من إتفاق الرياض.

احتفلت قوات الانتقالي بتخرج دفعة عسكرية جديدة من قوات الحزام الأمني في معسكر بير احمد التدريبي بمحافظة عدن.

وفي شبوة احتفلت قوات هادي وحزب الإصلاح بتخرج بتخرج الدفعة الخامسة من دفعات قوات الأمن الخاصة بالمحافظة.

وفي الحفل حذر العميد الركن عوض الدحبول قائد شرطة شبوة من المساس بأمن المحافظة واستقرارها، وسط اتهامات للإنتقالي والإمارات بتشكيل خلايا في المحافظة النفطية.

ويأتي تخرج الدفع العسكرية المتبادلة بين الانتقالي وهادي، وسط تصاعد الخلافات بين الطرفين بشأن تنفيذ الشق العسكري والأمني من الإتفاق، ويتهم الإنتقالي حزب الإصلاح بعرقلة تنفيذ الإتفاق كاملاً، فيما تشير الحكومة ضمنياً إلى تمسك الإنتقالي بقواته، ورفض دمجها تحت قيادات الدفاع والداخلية.

وكان المجلس أعلن في الأسابيع الماضية عن خطوات جديدة، تتمثل في إعلان تشكيل هيئة عسكرية مشتركة لقواته، إضافة إلى صدار قرارات باستحداث قوات “حزام طوق عدن” بقيادة المقدم ناجي اليهري والرائد محمد يسلم الصبيحي رئيساً لأركانها.