الإنتقالي يواصل تصعيده بعدن.. ويتهم السعودية بتدهور الوضع..!

71

أبين اليوم – خاص

واصل المجلس الإنتقالي المدعوم إماراتياً، الأربعاء، تصعيده ضد حكومة هادي في عدن على الرغم من دعوات التهدئة.

وشهدت ساعات الصباح الأولى عملية تحشيد لمتظاهرين في المدينة التي لا تزال مصدومة من إقتحام مقر إقامة حكومة هادي في وقت سابق.

وقالت مصادر محلية إن العشرات بدؤوا التقاطر على ساحة العروض بمديرية خورمكسر ، متوقعة إنطلاق مسيرة من الساحة إلى مقر مكتب المبعوث الأممي لتسليمه رسالة تطالب بتمثيل الإنتقالي في مفاوضات الحل الشامل.

وكان رئيس الجمعية الوطنية للإنتقالي احمد بن بريك والمقيم حالياً في ابوظبي كشف في تغريدة الثلاثاء عن بيان وصفه برقم واحد سيعلن من الساحة.

وتشهد عدن منذ أيام موجة إحتجاجات برزت مع تدهور الوضع الخدماتي وانهيار العملة واتسع مع تصاعد حدة الخلافات بين الانتقالي وحكومة هادي التي يشكل جزء منها.

واقتحم أنصار الإنتقالي الثلاثاء مقر إقامة وزراء هادي قبل أن ينسحبوا بعد نجاحهم بتوصيل رسالة المجلس.

وجاءت التظاهرات الجديدة رغم دعوة السعودية وأطراف أخرى للتهدئة في عدن والعودة إلى طاولة المفاوضات ما يشير إلى أن الإنتقالي يرفض الدعوات السعودية التي يتهمها بالتسبب بتدهور الوضع.