فريق أول سلطان السامعي: بتوحدنا وتنوعنا الثقافي خرجنا من الوصاية إلى الأبد والعام السابع عام النصر المؤزر..!

176

أبين اليوم – خاص

حيا عضو المجلس السياسي الأعلى الفريق اول سلطان السامعي، الدور الذي قامت به الجبهة الإعلامية المستقلة في الدفاع عن الوطن ومواجهة العدوان خلال ستة أعوام من الصمود.

وتطرق السامعي في كلمته في الاحتفالية التي نظمتها اليوم الجبهة الإعلامية المستقلة لمواجهة العدوان بمناسبة اليوم الوطني للصمود تحت شعار “لا وصاية بعد اليوم” إلى مراحل بداية العدوان عندما كان طيران العدوان وبأكثر من 200 طائرة يشن غاراته على كل محافظات الجمهورية ويدمر بشكل ممنهج البنية التحتية من جسور وطرقات ومستشفيات ومصانع ومطارات في ظل صمت المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية التي لم تحرك ساكن.

وقال تاريخ يوم العدوان هو التاريخ نفسه في 26 مارس 2021، الذي كانت الصواريخ والطائرات المسيرة اليمنية تقصف أهدافها الاقتصادية والعسكرية لقوى العدوان وفي كل مواقعة الحيوية وأصبحت هي اليوم تشكو من الضربات التي ينفذها الجيش واللجان الشعبية.

وقال في الاحتفالية التي حضرها مستشار الرئاسة الدكتور عبدالعزيز الترب وعضو مجلس النواب الفريق أحمد الضبيبي ونائب وزير التعليم الفني الدكتور محمد السقاف: بفضل صمود أبناء الشعب اليمني وبسالة الأبطال في مختلف الجبهات العسكرية والاقتصادية والإعلامية، وصلنا إلى هذا المستوى من الإنجازات رغم شحت الإمكانيات والحصار المفروض على اليمن.

مؤكداً بأن نضال اليمنين من خلال البندقية والكلمة الحرة والاغنية الوطنية الحماسية شاركت جميعها في صياغة هذا النصر اليماني واستطعنا بفضل الله وتوحدنا وتنوعنا الثقافي أيضاً أن نخرج من الوصاية إلى الأبد بعد أن كانت جارة السوء تعتبر اليمن حديقة خلفية.

لافتاً إلى أن ثورة ال21 من سبتمبر مثلت نقطة مفصلية في تاريخ اليمن وخروجها من عبائة الوصاية للخارج قائلاً: ان اليمن يملك أكبر الثروات النفطية والمدنية وان وصاية الخارج منع إستغلال اليمن لثرواتة طوال العقود الماضية لاسيما من قبل دول طارئة على التاريخ لا يوازي عمرها عمر شركة يمنية موجودة منذ عقود.

مشيراً إلى أن التعدد والتنوع الثقافي ميزة يتميز بها اليمن.. مؤكدا أن العام السابع للعدوان هو عام النصر الذي بدأت مؤشراتة تلوح في الأفق بفضل وصمود وتضحيات اليمنين بمختلف اتنمائاتهم في جبهات العزة والكرامة كما ألقيت في الحفل عدد من الكلمات من قبل الطاف القشيبي عن منظمات المجتمع المدني والدكتور الإعلامي أحمد المكش رئيس الجبهة الإعلامية المستقلة لمواجهة العدوان..

أكدت في مجملها أن تضحيات اليمنين وصمودهم في مواجهة العدوان ستظل مصدر فخر لكل الأجيال القادمة مؤكدين أن احتفال اليمنين في صنعاء وغيرها من محافظات الوطن ثمرة من ثمار تضحيات رجال الرجال في جبهات الصمود وفي ختام الفعالية التي تخللتها فقرات عبرت عن الصمود والاعتزاز والفخر بما يحققه أبطال الجيش واللجان الشعبية من انتصارات في مختلف الجبهات.. تم تكريم عضو المجلس السياسي الأعلى سلطان السامعي بدرع الجبهة الإعلامية المستقلة عرفاناً بدعمه وتشجيعه المستمر للجبهة..

وتكريم قيادات وشهداء الجبهة من الإعلاميين والكتاب والفنانين وداعمي الجبهة من رجال الأعمال والشخصيات الاجتماعية والوطنية حضر الفعالية عدد من المسولين والشخصيات الاجتماعية والإعلامية في العاصمة وعدد من المحافظات اليمنية.