قبيل الإجتياح المرتقب للمدينة.. الكشف عن أسباب نقل غرفة العمليات إلى شبوة وانسحاب المقاتلين من مأرب..!

168

أبين اليوم – خاص

اعترفت وزارة الدفاع في حكومة هادي، الثلاثاء، بانسحاب مقاتليها من الجبهات في مأرب ونقلها غرفة العمليات إلى محافظة شبوة.

يأتي ذلك عقب نشر صحيفة أمريكية تقرير عن وضع قوات هادي قبيل اجتياح مرتقب للمحافظة التي تمثل آخر معاقل الفصائل الموالية للسعودية شمال اليمن.

واعتبرت الوزارة في بيان رد على صحيفة “نيويورك تايمز” تداولته وسائل إعلام تابعة لهادي، إنسحاب المقاتلين من الجبهات “تخفيف من عبئهم” واصفة اياهم بـ”المتذبذبين” في إشارة إلى تشكيكها بالمقاتلين في صفوفها بالعمل لصالح صنعاء.

وأوضحت الوزارة بأن نقلها لغرفة العمليات إلى محافظة شبوة المجاورة يهدف للحد من الهجمات “الحوثية” التي طالت اجتماعات القادة خلال الفترة الماضية.

وكانت صحيفة نيويورك تايمز نشرت تقرير ميداني من أهم معاقل الإصلاح أكدت فيه انسحاب المئات من المقاتلين في صفوف قوات هادي معظمهم من مسلحي القبائل إلى جانب غياب القادة عن الجبهات في مؤشر على أن المدينة تستعد للسقوط بيد قوات صنعاء.

وتزامن التقرير الأمريكي مع تحشيدات عسكرية لقوات صنعاء لحسم معركة المدينة قبيل التوصل إلى إتفاق سلام يتم الإعداد له في العاصمة العمانية مسقط.