عبد الرحمن ابو زهرة يرد على منتقديه بسبب تحريفه لبيت من اشعار أحمد شوقي

84

ابين اليوم – متابعات فنية

رد الفنان المصري عبد الرحمن أبو زهرة على الهجوم الكبير الذي تعرض له خلال الأيام الماضية بعدما حرف بيت شعر لأمير الشعراء أحمد شوقي.

وقال زهرة ردا على بيت الشعر الذي وصف فيه الفنان بأنه رسول، إن: “الرسول في اللغة العربية هو من يحمل رسالة من جهة أو شخص إلى جهة أخرى أو شخص آخر، وتبعا لهذا المفهوم يسمى الأنبياء رسلا لأنهم يحملون رسالة من الله الخالق إلى البشر، دور الفنان لا يقتصر على تسلية الناس وامتاعهم، لأن كل فنان حقيقي يقدم رسالة من خلال كل عمل يقدمه”.

وأضاف: “وأنا على مدار ستين عاما اخترت كل عمل قدمته بعناية، وإن لم يكن الفنان رسولاً يقدم رسالة في كل عملٍ يقدمه فعليه مراجعة اختياراته، فلن أسمح لمجموعة من الناس يجهلون اللغة العربية و مدلولاتها وتراكيبها البلاغية الجميلة أن يهدموا ستين عاما من الرسائل”، وختم تعليقه: “و رحم الله أحمد شوقي حين قال “قُم لِلمُعَلِّمِ وَفِّهِ التَبجيلا، كادَ المُعَلِّمُ أَن يَكونَ رَسولا”.

وكان الفنان المصري عبد الرحمن أبو زهرة قد قال خلال حضور حفل تكريمه في مهرجان التجربة الأولى الذي تنظمه نقابة المهن التمثيلية: “قف للفنان موقف التبجيلا.. كاد الممثل أن يكون رسولا” بدلا “قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا” .

وما أن قال تلك الجملة حتى قوبل برد فعل عنيف من قبل البعض ممن هاجموه بصورة كبيرة ظنا أنه بذلك رفع قدر الفنان إلى مكانة الرسل والأنبياء.

المصدر: اليوم السابع + مواقع التواصل الاجتماعي