عيدروس يقدم نفسه كوصي على الحكومة ويحدد أولوياتها..!

106

أبين اليوم – خاص

قدم رئيس المجلس الإنتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي، نفسه كوصي على الحكومة التي جاءت نتجة إتفاق الرياض الذي كان أحد أطرافه محدداً للحكومة الجديدة أولوياتها.

وقال عيدروس الزبيدي، ان “تشكيل حكومة المناصفة بين الجنوب والشمال تمثل محطة أساسية ضمن خطوات تنفيذ إتفاق الرياض”.

وأشار الزبيدي في لقاء جمعه بالسفير الصيني كانغ يونغ الثلاثاء، في العاصمة السعودية الرياض إلى “ملفات هامة ومحورية” بانتظار الحكومة “في مقدمتها معالجة الأزمة الاقتصادية، وتوفير الخدمات والرواتب وإعادة بناء مؤسسات الدولة وتوفير البيئة المناسبة لرفع المعاناة عن كاهل المواطنين” حسب تعبيره.

رئيس مليشيا الإنتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً ، ذكر ايضا باستحقاقات لاحقة يجب تنفيذها في إطار إتفاق الرياض، “وأهمها إعادة تشكيل الهيئات الاقتصادية -الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة، والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد، والمجلس الاقتصادي الأعلى..

اضافة إلى تشكيل الوفد التفاوضي المشترك للعملية السياسية الشاملة، واستكمال تعيين محافظي محافظات الجنوب ومدراء أمنها، واستيفاء الترتيبات العسكرية والأمنية في شبوة، ووادي حضرموت والمهرة”.