في وقفة احتجاجية بمشاركة وزير النقل ومحافظي المهرة ومأرب.. عين شبوة تدعو للنفير العام لمواجهة جرائم العدوان ومرتزقتهم وتندد بسياسة امريكا تجاة اليمن ..!

4٬384

أبين اليوم – خاص

بيحان – رياض الزواحي

أقيمت اليوم بمديرية عين محافظة شبوة وقفة إحتجاجية كبرى لأبناء المديرية بمشاركة وزير النقل ومحافظي محافظات المهرة ومأرب القعطبي علي حسين الفرجي و الشيخ علي محمد طعيمان ووكيل محافظة شبوة الشيخ أحمد الحمزة والعميد صالح حاجب مساعد قائد المنطقة العسكرية الرابعة للتنديد بمواقف امريكا ومشاركتها في جرائم قتل أبناء الشعب اليمني وجريمة مرتزقة العدوان الأمريكي السعودي بإعدام الأسرى في الساحل الغربي.

وكذا استهداف وقتل أسرة في مديرية حيس
وخلال الوقفة ألقى وزير النقل عامر المراني كلمة نقل في مستهلها تحيات قائد الثورة سماحة السيد القائد عبدالملك بن بدر الدين الحوثي حفظة الله ورئيس المجلس السياسي الأعلى المشير الركن المشير مهدي المشاط وقيادة حكومة الإنقاذ الوطني مؤكدا أن اليمنيين أصبحوا اليوم أكثر وعياً وادراكاً لمشاريع امريكا الخبيثة في اليمن..

قائلاً؛ إن هذا الزمن هو زمن إنكشاف الحقائق وان الولاء لأمريكا هو خيانه لدين الله تعالى الذين حرم موالاة اليهود والنصارى.

وقال: أتينا لإدانة جراىم العدوان في الساحل الغربي وجرائمها في اليمن والتي لن تسقط بالتقادم.

مؤكداً أن مشاركة أبناء شبوة ومديرية عين بهذا الحجم الكبير في هذه الوقفة تأكيد على تحملهم مسؤولية الدفاع عن وطنهم وعن قيمهم وسعيهم الحثيث لتخليص ماتبقى من محافظتهم ومحافظات الوطن الجنوبية من دنس الإحتلال والغزاة الشيخ أحمد الحمزة وكيل محافظة شبوة أشار في كلمة السلطة المحلية الى ان هذه الوقفة لتأكيد موقف أبناء المحافظة واستنكارهم لجرائم العدوان الغاشم ومرتزقتهم واقدامهم على قتل عشرة أسرى من الجيش واللجان الشعبية في الساحل الغربي..

الجريمة الذي ارتكبها العدوان بقصف أسرة في مديرية حيس وماترتب عليها من قتل النساء والأطفال مؤكدا ان هذه الجرائم لن تسقط بالتقادم وسينال مرتكبيها العقاب العادل وفي نهاية لوقفة تم قراءة بيان الوقفة الذي حمل امريكا عدوان الشعب اليمني كل المسؤولية عن هذا العدوان الغاشم ودعت الجميع الى النفير العام ورفد الجبهات بالرجال و المال والسلاح ومواجهة التصعيد الأمريكي السعودي الإسرائيلي الإماراتي مؤكدين أن ما سيجعل امريكا تتلطف لشعبنا هي لغة القوة وليس لغة الضعف.

وان نصرخ في وجهها وان نحمل ثقافة الشهادة وليس ثقافة الإستسلام والحياد
مجددين ادانتهم لما قام به مرتزقة العدوان الأمريكي السعودي من إعدام للأسرى في الساحل الغربي في جريمة تتنافى مع روح الإسلام الحنيف ومع قيم واعرف واسلاف مجتمعنا اليمني الأصيلة .

مشددين على أن تضحياتهم لن تضيع وثأرهم لن ينسى كما أدان المشاركون ماقامت به السلطات الأسترالية من خطوات إجرامية خبيثة ممثلة بتصنيف حزب الله منظمة إرهابية مؤكدين أن نهج مقاومة المشاريع الخبيثة لأمريكا واسرائيل مستمر بعزم الرجال وبثقافة الشهادة.