وفاة قائد قوات المظلات في عهد الحمدي عبدالله عبدالعالم.. ومشايخ تعز يعرقلون عودة جثمانه وصنعاء تعرض استضافته..!

4٬775

أبين اليوم – القاهرة

توفي قائد قوات المظلات المناضل عبدالله عبدالعالم، الجمعة، في العاصمة المصرية القاهرة.

وكان عبدالعالم قائداً لقوات المظلات وعضو مجلس القيادة في الحركة التصحيحية إبان فترة رئاسة الرئيس إبراهيم الحمدي.

وكان المقدم عبدالعالم قد غادر صنعاء بعد إغتيال الرئيس الحمدي واستقر في الحجرية في تعز، وخاض مقاومة مسلحة ضد سلطة صنعاء التي استولت على السلطة بعد اغتيال الحمدي.

وغادر تعز بعد المواجهات المسلحة في سبعينيات القرن الماضي وظل منفياً خارج اليمن حتى وافاه الأجل أمس الجمعة وفي حعبته الكثير من أسرار تلك الحقبة المهمة من تاريخ اليمن.

رحبت صنعاء ، السبت، بجثمان قائد لواء المظلات السابق في الجيش اليمني، عبدالله عبدالعالم، والذي توفي في العاصمة المصرية القاهرة.. يأتي ذلك في وقت أصدر فيه عدد من مشايخ تعز والصبيحة بيان رفض لاعادته إلى مسقط رأسه هناك.

وجاء ترحيب صنعاء بدفن عبدالعالم فيها في برقية عزاء بعثها محمد الحوثي، عضو المجلس السياسي الأعلى، لعائلته..

وكان عدد من ابناء مشايخ تعز ولحج، اصدروا في وقت سابق بيان اعلنوا فيه رفضهم عودة جثمان عبدالعالم الذي اختار القاهرة كمنفى اختياري للدفن في مسقط رأسه.

ويتهم أبناء المشايخ عبدالعالم بتنفيذ مجزرة بحق آبائهم خلال قيامهم بوساطة قبلية في ما عرف بـ”احداث الحجرية” في مرحلة ما بعد ثورة 26 سبتمبر، حيث كان يعد من أبرز رفقاء الرئيس الأسبق إبراهيم الحمدي.

ويعد عبدالعالم من الشخصيات المثيرة للجدل في اليمن وحتى موته أحدث انقساماً واسعاً في صفوف المجتمع رغم مرور عقود على تبوئه آخر منصب، فثمة من يرى فيه بطل قومي وآخر مجرم حرب.