محسن يرفع سقف مطالبه العسكرية في وجه الإنتقالي ويهدد معين..!

140

أبين اليوم – خاص

رفع نائب هادي، علي محسن، الأحد، سقف مطالبه العسكرية في وجه الإنتقالي محاولاً الاستفادة من الضغوط السعودية على المجلس لتحقيق مكاسب على الأرض.

يأتي ذلك في أعقاب إبعاد محسن نهائياً عن الجنوب في خطوة أثارت حفيظته وتنذر بنسف جهود إتفاق الرياض.

وكشفت مصادر في وزارة دفاع هادي عن تقديم وزير دفاع هادي المحسوب على محسن، محمد المقدشي، طلب للسعودية يتضمن تأكيد على ضرورة ضم كافة الفصائل الجنوبية إلى قوات وزارته ، معتبراً أية خطوة لا تصب في هذا الاتجاه من شأنها المزيد من التفكك في صفوف قوات هادي وعودة الصراع إلى مربع الصفر.

وجاء طلب المقدشي عقب قيام اللجنة السعودية بعملية فرز مناطقي لقوات هادي في أبين بهدف إبعاد العناصر الموالية لعلي محسن من بين القوات التي تعد لإعادة نشرها في عدن تحت مسمى “الحماية الرئاسية”.

وأثارت هذه الخطوة إستياء محسن الذي دفع بصهره وليد الفضلي والذي يشغل أيضاً وكيل اول محافظة أبين ويرأس التكتل القبلي في المحافظة لإطلاق تصريحات تضمنت تهديد لحكومة معين في عدن وصف فيه ما يجري بالقفز على إتفاق الرياض وحذر من نتائج سلبية ستنعكس على الحكومة والمواطن في إشارة إلى تفجير الوضع.

ومع أن محسن خسر نفوذه في الجنوب منذ اغسطس من العام الماضي عقب المواجهات التي شهدتها المدينة وانتهت بسيطرة فصائل الانتقالي وما تلاها من غارات إماراتية لمنع العودة مجدد الإ أنه يسعى من خلال ضم قوات الإنتقالي إلى وزارة الدفاع إعادة خلط الأوراق وبما يسمح له بنفوذ ولو عبر فصائل الإنتقالي ذاتها.