طبخة جديدة لريف تعز.. بعد سرحان السعودية تستدعي الجبزي.. ترتيبات تعد بشأن مستقبل الساحل الغربي..!

97

أبين اليوم – خاص

استدعت السعودية، الخميس، أبرز قادة فصائل الإمارات بالريف الجنوبي الغربي لمدينة تعز فقط بعد أيام على إستدعاء قائد آخر في فصائل الإصلاح الموالية لقطر وفي خطوة تكشف عن ترتيبات بشأن مستقبل الساحل الغربي للمحافظة.

وقالت مصادر محلية إن عبدالحكيم الجبزي ، رئيس أركان اللواء 35 مدرع المحسوب على الإمارات، سيغادر إلى السعودية بعد تلقيه دعوة من اللجنة السعودية المكلفة بتنفيذ إتفاق الرياض.

وكان الجبزي صعد مؤخراً في وجه الإصلاح بنشر عناصره على سلسلة مرتفعات الراهش بريف تعز الجنوبي الغربي بعد لقاء جمعه بمحافظ تعز وقيادات محسوبة على الإمارات في المنطقة كقائد الأمن الخاص بالمحافظة جميل عقلان.. والقيادي في اللواء 35 مدرع فؤاد الشدادي.. في خطوة تصعيديه تزامنت مع قرب الفصل في قضية مقتل قائد اللواء الذي يتهم الإصلاح بتدبير إغتياله.

وجاء إستدعاء الجبزي بعد أيام قليلة فقط على وصول صادق سرحان، قائد الحشد الشعبي الذي يتمركز بريف تعز ومدعوم من قطر، إلى الرياض بناء على دعوة سعودية.

وتأتي هذه التحركات وسط أنباء تتداولها وسائل إعلام الإصلاح تتحدث عن مساعي سعودية للتماهي مع الإمارات في فصل المناطق الساحلية لريف تعز وصولاً إلى الأطراف الجنوبية للحديدة في إقليم خاص يعرف بإقليم المخا ويكون تحت قيادة طارق صالح قائد الفصائل الموالية للإمارات بساحل تعز.

ويقضي المشروع السعودية بضم فصائل الإصلاح بريف تعز إلى محور عسكري يتم استحداثه تحت مسمى “محور المخا” بدلاً عن طور الباحة الذي كان الإصلاح يسعى لإبقائه ضمن خارطة الجنوب.