التحالف يعيد تنشيط الإنتقالي في المهرة لدفع المحافظة نحو العنف..!

140

أبين اليوم – خاص

يعمل التحالف السعودي الإماراتي، على إعادة تنشيط المجلس الإنتقالي في محافظة المهرة – شرقي اليمن- في محاولة لإختراق حالة الرفض الشعبي للتواجد العسكري في هذه المحافظة، وإعاقة التحركات الجديدة للمجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى، الرافض لخطط التحالف، وما تقوم به الإمارات في محافظة أرخبيل سقطرى.

انتقالي المهرة خرج ببيان ناري يرفض فيه القرار غير المعلن للسلطة المحلية وللجنة الأمنية في المحافظة بنشر نقاط أمنية وعسكرية على مداخل مدينة الغيضة مركز المحافظة، واعتبر ذلك مخالفاً لإتفاق الرياض.

وقال بيان إنتقالي المهرة أن هذا الإنتشار يتعارض مع إتفاق إخراج القوات من المدن وتوجيهها إلى الجبهات لمواجهة الحوثيين.

وكانت الإمارات قد أعادت الرئيس السابق للمجلس العام عبدالله عيسى بن عفرار الى جزيرة سقطرى، بعد أن كان المجلس العام قد أطاح به وأعلن إختيار رئيس وهيئات جديدة للمجلس، وحاول التحالف إعادة بن عفرار إلى المهرة، غير أن هذه الخطة فشلت إزاء الرفض من المجلس العام وكذا لجنة الإعتصام السلمي.

وقد رفضت لجنة الإعتصام بيان الإنتقالي، وقالت إنها تلبي أجندات خارجية مدعومة من الإمارات والسعودية، وأكدت انها لن تسمح بتكرار سيناريو سقطرى.