ملتقى التصالح والتسامح الجنوبي يحذر من المخطط الإجرامي لقوات الغزو والعدوان لإفراغ المحافظات الجنوبية من القوة الشبابية..!

322

أبين اليوم – خاص

بسم الله الرحمن الرحيم

يتابع ملتقى التصالح والتسامح الجنوبي المخطط الإجرامي لقوات الغزو والعدوان السعودي الإماراتي الأمريكي في تحويل الشباب من أبناء المحافظات الجنوبية المحتلة إلى مرتزقة مؤجورين من خلال التعبئة بالفكر الوهابي التكفيري الدخيل على المجتمع الجنوبي الشافعي الذي جعل البعض من شباب المحافظات الجنوبية مجرد قطيع من الأنعام بل أظل يتم سوقهم أولاً إلى جبهات الحد الجنوبي السعودي والساحل الغربي.. والآن يتم شحنه في قاطرات تتبع ما يسمى بقوات الدنبوع والمجلس الإنتقالي الجنوبي إلى محرقة معركة مأرب.

يا جماهير شعبنا الحر الشريف في المحافظات الجنوبية المحتلة إن قوات الغزو والعدوان السعودي الإماراتي الأمريكي تحاول وبمخطط ممنهج إفراغ المحافظات الجنوبية من القوة الشبابية المعول عليها في معركة التحرير والاستقلال..

لكل ذلك مرة أخرى يدعو ملتقى التصالح والتسامح الجنوبي أحرار وثوار وشرفاء الجنوب إلى الحذر من مخطط قوى الغزو والعدوان في جعل الساحة الجنوبية فارغة من الشباب القادر على القتال وبما يجعل محافظاتنا الجنوبية مرتعاً تستفرد به قطعان المليشيات الوهابية التكفيرية من القاعدة وأخواتها الذي زرعها الإحتلال عبر أدواته عفاش والدنبوع وآل الأحمر وحزب الإصلاح في المحافظات الجنوبية بعد حرب وتكفير الجنوب صيف 1994م.

يا جماهير شعبنا اليمني الجنوبي أن أوان معركة تحرير المحافظات الجنوبية قد أزف وبأيدي أبناء وأحرار وثوار ومناضلي المحافظات الجنوبية الشرفاء.. ولهذا يدعو ملتقى التصالح والتسامح الجنوبي المكون السباق في الثورة والحراك الجنوبي 27 أبريل 2006 كل القوى الثورية والشعبية والشخصيات الإجتماعية والقبلية وأحرار الجيش الجنوبي إلى رص الصفوف استعداداً لمعركة تحرير المحافظات الجنوبية..

ونؤكد هنا أن قوى الثورة والحراك الجنوبي وكل قوى التحرير والاستقلال بقيادة قائد الثورة السيد العلم عبدالملك بدرالدين الحوثي قد تخلصت من كل قوى النظام السابق الذي اختراقاتها أحدثت أخطاء 2015..

ونبشر جماهيرنا أن قيادتنا الثورية لديها برنامج لمرحلة التحرر الوطني ومرحلة البناء الوطني الثوري يصحح كل أخطاء الماضي ويؤسس لبناء الدولة الوطنية الحرة المستقلة الذي ينعم بها كل المستضعفين اليمنيين من المهرة إلى صعدة.

صادر عن
ملتقى التصالح والتسامح الجنوبي
12 فبراير 2021