قلق أمريكي من هزيمة إستراتيجية “للكيان الإسرائيلي“في حرب المدن.. وفرنسا تستبعد النصر..!

4٬691

أبين اليوم – كاليفورنيا

كشفت الولايات المتحدة، الأحد، قلق من هزيمة أبرز حلفائها في الشرق الأوسط. يتزامن ذلك مع إستئناف الإحتلال هجومه على غزة وسط هزائم غير مسبوقة في تاريخه.

وقال وزير الدفاع الأمريكي لويد اوستن أن بلاده لن تسمح لحماس بالانتصار في إنحسار واضح لسقف الأهداف الأمريكية التي ظلت مع بداية الحرب تتركز حول الحديث عن مستقبل غزة بعد إنهاء حماس وتفكيك المقاومة.

وكان اوستن يتحدث خلال تعبئة قوات جديدة لإرسالها إلى الأراضي المحتلة للمشاركة في القتال ضد المقاومة الفلسطينية بولاية كاليفورنيا.

وأشار اوستن إلى أن الدعم الأمريكي لإسرائيل غير قابل للتفاوض.. كما لم يستبعد تعرض إسرائيل لهزيمة إستراتيجية في حرب المدن.

وهذه المرة الأولى التي تتحدث فيها القيادة الأمريكية عن هزيمة إسرائيل التي ظلت لعقود تصورها كأقوى جيش في المنطقة..

وتوقيت الحديث عن هزيمة إسرائيل مع اقتراب الحرب من شهرها الثالث إشارة إلى بدء الولايات المتحدة القلق بشأن مستقبل العمليات العسكرية للاحتلال رغم إستخدامه أعتى القنابل الأمريكية وأحدثها تقنية.

ومن جهة أخرى استبعدت فرنسا، تحقيق إسرائيلي لهدفها في الحرب على غزة في إشارة إلى إمكانية هزيمتها.

وأكد الرئيس الفرنسي خلال لقاء على قناة CNN الأمريكية أن هزيمة حماس يحتاج لعشر سنوات وقتل الشعب الفلسطيني.

وطالب الرئيس مانويل ماكرون الإحتلال الإسرائيلي بتحديد هدفه النهائي من الحرب على غزة في تأكيد على أن هدف إنهاء حماس وتهجير الفلسطينيين غير ممكن التحقيق.

والرئيس الفرنسي يعد ثالث مسؤول غربي يتحدث عن هزيمة إسرائيل خلال الـ24 ساعة الماضية إذ سبقه وزير الدفاع الأمريكي في حين أعلنت بريطانيا ارسال طائرات حربية للمشاركة في العدوان الجديد على غزة.

وتزامن التصريحات الغربية مع إعتراف متحدث الإحتلال بتفوق عملياتي للمقاومة الفلسطينية في اليوم الثاني من إستئناف المواجهة ما يشير إلى تعرض قوات الإحتلال لضربات قوية أثارت مخاوف داعميها الغربيين.