لأنها ستفشل تغييراته الديموغرافية في الساحل.. طارق صالح يعارض فتح الطرق في تعز مع استياء إماراتي..!

4٬898

أبين اليوم – الساحل الغربي 

لفت الصحفي زكريا الشرعبي إلى رد الفعل القوي من بعض الأطراف في تعز بشأن مبادرة صنعاء فتح الطرقات في المحافظة.

وفي تغريدة حديثة، أكد الشرعبي أن “أشد المنزعجين من فتح الطرقات في تعز، بعد الخارج، هو طارق صالح”، الذي يمتلك مصالح في الأجزاء الغربية من المحافظة.

وأشار الشرعبي إلى أن طارق صالح يعترض على فتح الطرقات بسبب مخاوفه من أن يؤدي ذلك إلى إفشال تغييراته الديموغرافية والجغرافي في الجزء الجنوبي الغربي لتعز والتي استغل فيها انقسام المحافظة جغرافياً مع تمركزه في الجزء الساحلي للعمل على مشاريع في المنطقة، تستفيد منها الإمارات وربما الكيان الإسرائيلي، ويرى أن استمرار إغلاق الطرق يخدم مصالح مشغليه.

وتسعى مبادرة فتح الطرقات في تعز إلى تخفيف العبء الإنساني على سكان المحافظة الذين يعانون من تبعات الحرب، إلا أن هذه المبادرة التي لقيت ترحيباً شعبياً في مدينة تعز، قوبلت بمعارضة قوية من قبل الأطراف التي تعمل من الرياض والتي ترى فيها تهديدًا لمصالحها ومصالح مشغليها الإقليميين.

كما فجر التوافق بين الأطراف اليمنية على فتح الطرقات، استياءً سعودياً وإماراتياً عبر عنه ناشطوه على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب الناشط الموالي للإمارات هاني مسهور، محرضاً على ترحيل اليمنيين من المحافظات الجنوبية.

وقال مسهور في تدوينة على (إكس): “وقد فتحت الطرقات في شمال اليمن الشقيق، من المهم البدء في ترحيل النازحين من عدن”.

معتبرا أن “معالجة هذا الملف سيخفف من أزمات الكهرباء والمياه والخدمات في عدن”.

 

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com