الإصلاح يبدأ سحب بساط فصائل هادي المتمردة بتحويل مرتبات مقاتليها إلى معاقله في أبين..!

156

أبين اليوم – متابعات

وجه الإصلاح، السبت، صفعة قوية للمجلس الإنتقالي، الموالي للإمارات جنوب اليمن، بتحويل مرتبات الوحدات الأمنية الموالية له إلى معاقله الرئيسية في أبين وفي خطوة قد تضع عناصر هذه القوات المتمردة بين خيارين أما الاستهداف أو إعلان الطاعة.

وقالت عناصر الأمن الخاصة في أبين، المتمركزة في معاقل الإنتقالي بزنجبار وجعار، أن وزير داخلية هادي، المحسوب على الإصلاح، وجه بضم مرتباتهم إلى كشوفات مجندي الأمن الخاصة في مدينة شقرة الخاضعة لسيطرة قوات هادي.

وكان العشرات من مجندي الأمن الخاصة الموالين للانتقالي في أبين نصبوا عدة نقاط على الخط الذي يربط عدن بالمحافظات الشرقية واحتجزوا العشرات من الشاحنات رداً على قرار وزير داخلية هادي، إبراهيم حيدان.

وكشف المجندين في تصريحات تداولتها وسائل إعلام جنوبية عن تلقيهم تهديدات من قائد قوات هادي في شقرة محمد العوبان بالخصم والعقاب على رفضهم الانخراط في صفوف هادي.

ومن شأن توحيد القوات الخاصة في أبين منح هادي والإصلاح قوات كبيرة لمهاجمة معاقل الإنتقالي بزنجبار وجعار وإبقاء مناطق الإنتقالي فارغة بفعل اضطرار المجندين على الانتقالي لاستلام مرتباتهم من شقرة.

البوابة الإخبارية اليمنية