إبتزاز السعوديين بملف خاشقجي لعقد صفقة جديدة قبيل مكالمة بايدن..!

160

أبين اليوم – متابعة خاصة

بدأت وسائل إعلام أمريكية، الخميس، نشر تسريبات من التقرير السري للاستخبارات الأمريكية حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي فقط بعد ساعات على إعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن إطلاعه على التقرير قبيل إتصاله بالملك السعودي ما يشير إلى أن الادارة الأمريكية تحاول ابتزاز السعوديين بملف خاشقجي لعقد صفقة جديدة.

ونقلت قناة ان بي سي الأمريكية عن 3 مسؤولين في الإستخبارات قولهم إن ولي العهد السعودي وافق على قرار القتل، في حين تداولت مواقع أخرى صور وثائق لشركة تملك الطائرات التي استخدمها فريق الإعدام في رحلة الذهاب والعودة من تركيا وتظهر استيلاء بن سلمان على الشركة الخاصة قبل عام من تنفيذ الجريمة.

وهذه التطورات جاءت عشية إعلان الرئيس بايدن الذي وعد برفع السرية عن تقرير الإستخبارات الأمريكية بشأن مقتل خاشقجي إطلاعه على التقرير مؤكداً بأنه في طريقه للتواصل مع الملك السعودي في أول اتصال مرتقب اليوم.

كما تزامنت مع مطالبة الولايات المتحدة بمقعد في مجلس حقوق الإنسان.

وتشير هذه التحركات إلى أن الإدارة الأمريكية التي تركز على قضايا حقوق الإنسان في السعودية تحاول استثمار هذا الملف لاجبار الأسرة الحاكمة في الرياض على عقد أكبر قدر من الصفقات خلافاً لترامب الذي حاول منح السعوديين متنفس للحرب والتوسع في المنطقة كوسيلة لجني المليارات.

وقتل جمال خاشقجي قبل بضعة سنوات على يد فريق اغتيالات متخصص استدعته السعودية إلى قنصليتها بالعاصمة التركية بعد ان استدرجت الصحفي المعارض لسياسة ولي العهد وتم قتله بطريقة شنيعة ابرزها تقطيع جسده بالمنشار.

ورغم ما أحدثته الجريمة من ردود أفعال دولية ظلت الولايات المتحدة في عهد الرئيس السابق تلتزم الصمت بعد وضعها السرية على أهم تقرير قد يكشف الكثير من المجريات على الأرض ويعيد فتح القضية من جديد.