الأديبة والشاعرة ليلى الهان: الأدب لا يؤكل عيش في ظل هذه الأوضاع..!

130

أبين اليوم – خاص

أكدت الأدبية والشاعرة ليلى الهان بأن الوسط الثقافي والأدبي النسوي يعاني من غياب صوت المرأة الأدبية والشاعرة..

وقالت: إن الكتابة بحد ذاتها تمنعها من الخوض في كتابات معينة.. وبالتالي تكون رقيبة على نفسها.. وأحياناً تستخدم أسماء مستعارة او بسبب الأعراف أو ما يعرف بالعادات والتقاليد وما يمر به المثقفين و الأدباء عموماً من ضغوط نفسية ومعنوية وذلك بسبب إستمرار العدوان والحصار والأوضاع المعيشية والإقتصادية التي تمر بها بلادنا.

وإنعكس ذلك على المرأة الأدبية وعلى الظروف المحيطة بها، وبالتالي على قلة نشاطها وانتاجها في أعمالها الأدبية وأوضحت الشاعرة الهان ان الظروف القاسية قد ألقت بظلالها على نفسية الكثير من الشعراء والمثقفين والروائيين والأدباء جعلت البعض منهم يتجه إلى تحمل أعباء اسرهم الشاقة..

وقالت: نحن نعلم الارتفاع المستمر للايجارات وغلاء الأسعار وتعليم الأبناء في المدارس والجامعات وهذا بالطبع فاتورة باهظة لمستلزمات المعيشة..

وأشارت الشاعرة الهان أن الأدب لا يؤكل عيش في الوقت الراهن ،، في ظل عدم الإهتمام بالقراءة والكتابة واتجاه الكل لسبيل حاله بالعمل في المدارس الخاصة أو المشاريع الصغيرة وغيرها من المهن.. وأصبح هناك سباق نحو لقمة العيش في الحياة اليومية.