في ظل أنباء عن تسربه.. وساطة إيرانية تنجح بإنفراجة أزمة نفط “سفينة صافر“..!

197

أبين اليوم – خاص

أعلنت الأمم المتحدة، الثلاثاء، استئناف المفاوضات مع صنعاء بشأن خزان النفط العائم قبالة الساحل الغربي لليمن “صافر”..

يأتي ذلك بعد حراك دبلوماسي إيراني لدى صنعاء في محاولة لإنهاء الأزمة بين الطرفين.

وقال المتحدث بإسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك في مؤتمر صحفي أن المفاوضات بشأن الخزان مستمرة، متوقعاً حل مشكلة الناقلة هذا العام.

وكانت صنعاء اتهمت الأمم المتحدة بالمماطلة وتأخير إرسال الفريق الفني لتقييم وضع الناقلة والبدء بالإصلاحات..

وقال عضو المجلس السياسي الأعلى في صنعاء محمد الحوثي إن الأمم المتحدة طالبت شروط تعجيزية كتأمين مساحة قطرها 6 أميال بحرية في محيط السفينة لإرسال الفريق.

ورفض دوجاريك التعليق على اتهامات صنعاء، مشيراً إلى أن مثل هذه القضايا لا يتم مناقشتها بالبيانات بل في المفاوضات.

وجاء إعلان الأمم المتحدة بشأن صافر بعد تكثيف إيران حراك لدى صنعاء أبرزها الاتصال الذي أجراه كبير مستشاري وزير الخارجية الايراني للشؤون السياسية الخاصة “علي اصغر خاجي” بكبير المفاوضين في وفد صنعاء محمد عبدالسلام وكرس النقاش لمناقشة أزمة سفينة صافر.

كما تطرق السفير الإيراني لدى لقائه بوزير الخارجية في حكومة الإنقاذ هشام شرف لذات القضية، وفق ما ذكرته وسائل إعلام حكومية.

وبرز خزان صافر الذي لم يسمح التحالف بصيانته منذ 6 سنوات ويقل أكثر من مليون برميل من النفط الخام كمشكلة جديدة في اليمن نظراً لما يشكله من تهديد بيئي في ظل أنباء عن تسربه.