تهديد سعودي للإنتقالي والإمارات تطالبها بالترفع عن الصغائر..“تقرير“..!

1٬147

أبين اليوم – تقارير

  مع بدء السعودية تنفيذ إتفاق الرياض في أبين جنوب اليمن بين المجلس الإنتقالي المدعوم إماراتياً وهادي، كشفت الإمارات رسمياً عن حجم الخلافات بين الحليفتين في خطوة قد تؤثر على مسار التنفيذ المحتمل.

السعودية وفق ما نقلته صحيفة أخبار اليوم التابعة لعلي محسن، نائب هادي،  وجهت خلال الساعات الماضية تهديد قوي للمجلس الإنتقالي من أن أي تمرد أو مماطلة في تنفيذ الشق العسكري قد يؤدي لقصف قواته بالطيران الحربي وهو تهديد فريد ويعد الأول من نوعه منذ سيطرة المجلس على مدينة عدن ومحيطها قبل عام.

جاء التهديد السعودي عقب ساعات على إعلان اللواء 11 صاعقة.. أحد أهم ألوية الإنتقالي في أبين رفضه ما وصفها بـ”مؤامرة الإنسحاب” ووصف ما يجرى هناك بـ”الاشاعة” رغم الحملة الإعلامية السعودية التي تحاول الأخيرة من خلالها تحقيق مكاسب سياسية بعد سنوات من الفشل العسكري وبما يعيد نفوذها في اليمن إلى الواجهة بعد أن كاد يتلاشى بفعل صمود الحوثين.

ومع أن التهديد السعودي قد يكون من باب  الضغط لا أكثر ، إلا أن الرد الإمارات جاء سريعاً وعلى لسان وزير الدولة للشؤون الخارجية أنور قرقاش والذي طالب الرياض بالترفع عن الصغائر بتغريدة حث فيه أتباع بلاده على إنجاح الجهود السعودية في إشارة إلى تلقي أبوظبي إشارة  بجدية السعودية في تهديدها المحتمل.

وقال قرقاش “لابد أن تنجح الجهود الأممية والسعودية على لا منطق الصراعات الصغيرة على الأرض”.

وتحاول الإمارات منذ حرب أغسطس من العام الماضي حيث دعمت “إنقلاب الإنتقالي” على هادي في عدن عرقلة تنفيذ إتفاق الرياض بغية إجبار الأخيرة على منحها مكاسب على الأرض خصوصاً في ملفي سقطرى وشبوة اللتان ظلتا أبرز ملفات الخلافات بين الطرفين.

البوابة الإخبارية اليمنية