ترتيبات “إصلاحية” لإستقلال شبوة..!

123

أبين اليوم – خاص

كثفت فصائل الإصلاح- جناح الإخوان المسلمين في اليمن- الأربعاء، تحركاتها في شبوة الهادفة لاستقلال المحافظة عن حكومة معين الجديدة على غرار محافظة مأرب وفي خطوة قد تزيد من تعقيدات عمل حكومة هادي الجديدة مستقبلاً وتحول دون تنفيذ المرحلة الثانية من اتفاق الرياض والخاصة بالمحافظة النفطية.

مصادر محلية كشفت عن توجيه المحافظ والقيادي في حزب الإصلاح محمد صالح بن عديو ببدء نقل عائدات الضرائب في المحافظة إلى مباني خاصة بالحزب بدلاً من توريدها إلى البنك المركزي في خطوة قد تفصل المحافظة عن حكومة هادي التي تحاول إدارة العائدات عبر حساب في البنك المركزي بعدن.

وهذه الخطوة سبق وأن نفذها محافظ مأرب المحسوب على الحزب سلطان العرادة ونجح في منع وصول مليارات الريالات شهرياً من عائدات المحافظة النفطية إلى حسابات حكومة هادي في عدن.

وتزامن توجيه المحافظ بن عديو مع بدء الحزب تعبيد ميناء قنا النفطي على بحر العرب بهدف السيطرة على عائدات النفط المصدرة من حقول انتاجه في مأرب وشبوة ووادي حضرموت وابعادها عن الرقابة التي يحاول التحالف وحكومة هادي فرضها على عمليات التهريب خصوصاً مع بدء عسكرة ميناء الضبة آخر منافذ هادي على بحر العرب.

كما تأتي في وقت بدأ فيه الحزب توطين وحداته العسكرية في قوات الأمن الخاصة التي ستتولى خلال الفترة المقبلة مهام الأمن في المحافظة النفطية مقابل خروج بقية الفصائل ونشرها في مواقع اللواء الثاني مشاة بحري على طول الساحل الشرقي لليمن وهو ما يشير إلى أن الإصلاح يحاول الالتفاف على إتفاق الرياض بإبقاء سلطته على المحافظة الأهم.