تعز.. اللواء 35 مدرع يتمرد على الإصلاح..!

103

أبين اليوم – خاص

شهد اللواء 35 مدرع، المحسوب على الإمارات والمنتشر بريف تعز، الثلاثاء، تمرد على قياداته المحسوبة على الإصلاح في خطوة قد تعيد التوتر إلى ريف تعز الجنوبي الغربي في هذا التوقيت مما قد يربك فصائل الإصلاح المدعومة من قطر وتركيا والتي تستعد للهجوم على الساحل الغربي وباب المندب ، معقل الفصائل الموالية للإمارات.

ودعا بيان صادر عن من يطلقون على انفسهم “الضباط الأحرار” في اللواء عناصر وضباط اللواء الذين دفع بهم الإصلاح إلى جبهة الاقروض بهدف جعلهم كخط دفاع عن معاقل الحزب في ريف تعز إلى الإنسحاب والعودة إلى معاقل اللواء في التربة والذي يتعرض لعملية توطين وصفوها بالممنهجة.

وفي وقت لاحق أصدر قائد اللواء عبدالرحمن الشمساني المحسوب على الإصلاح بيان يحذر فيه من تسليم مواقع اللواء في جبهة الاقروض لـ”الحوثيين”.

وكان الإصلاح قد فرض الشمساني بالقوة كقائد للواء الذي يتهم بتدبير مقتل قائده السابق عدنان الحمادي عقب هجوم فصائله على الحجرية والتي حولتها في وقت لاحق إلى منطقة عسكرية باستحداث أكثر من 13 معسكر وموقع عسكري في إطار ترتيبها للهجوم على معاقل خصومها في الساحل الغربي وجنوب اليمن تنفيذاً لأجندة قطرية.

ومن شأن هذه التطورات إعادة التوتر إلى ريف تعز الجنوبي الغربي حيث يسعى طارق صالح قائد الفصائل الموالية للإمارات للتصعيد مع إستمرار هجمات فصائل الإصلاح على قيادات فصائله وعائلاتهم.