المهرة ترتب صفوفها في مواجهة أطماع السعودية..!

79

أبين اليوم – خاص

تواصل القوى المهرية المناهضة للتواجد العسكري السعودي في محافظة المهرة تحركاتها لترتيب صفوفها في مواجهة أطماع الرياض في محافظتهم الإستراتيجية الواقعة شرقي اليمن.

حيث استكمل المجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى تشكيل أمانته العامة وهيئته الاستشارية بعد أيام من إنتخاب الشيخ محمد عبدالله آل عفرار رئيساً للمجلس، خلفاً لعبدالله عيسى بن عفرار الذي تحالف مع السعودية، بعد ان كان على رأس الاعتصامات الرافضة لتواجدها في محافظته.

الإجتماعات التي عقدها المجلس العام لأبناء المهرة وسقطرى كشفت عن احتشاد قبلي واسع خلف هذا المجلس ولجنة الإعتصام السلمي التي يتزعمها الشيخ علي سالم الحريزي.

وقد وضعت قيادة المجلس الجديد تحقيق تطلعات أبناء المهرة وسقطرى في طرد ما اسمته قوى الإحتلال- إشارة الى القوات السعودية والإماراتية – وتوحيد الصف على رأس اولياتها، وهو ما يشير إلى تحدي كبير للقيادة الجديدة في مواجهة التحالف السعودي والاماراتي في ظل ظروف استثنائية .

ومن المقرر أن تشهد سقطرى تحركات مماثلة لهذا المجلس الذي لدية رمزية لدى أبناء المحافظتين.